• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يستهدف 1300 طالب للالتحاق بتخصصات حيوية في أرقى الجامعات

«التربية» تطلق برنامج «العلوم المتقدمة» العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

كشفت وزارة التربية والتعليم النقاب عن برنامج تعليمي وتدريبي تطلقه العام الدراسي المقبل، في مجال «العلوم المتقدمة» يستهدف الطلبة النخبة، تسعى من خلاله لإحداث نقلة نوعية طموحة في مؤسسات الدولة، لاسيما الصناعية منها، عبر إعداد جيل من الطلبة المتميزين أكاديمياً في المدارس الحكومية، ليكونوا نواة لعلماء ومفكرين وباحثين، يتولون قيادة دفة القطاعات الحيوية والعلمية والصناعية التي تتصدر اهتمامات الدولة التنموية المستقبلية.

ويستهدف البرنامج في مرحلته الأولى، 1300 طالب وطالبة من الإماراتيين، بدءاً من الصف السابع ويستمرون في الانتساب إليه تصاعدياً حتى الصف الثاني عشر، في 13 مدرسة من مختلف المناطق التعليمية، ويتيح البرنامج تأهيلهم للالتحاق ببعثات تدريب متخصصة في المجالات الطبية والهندسية المتقدمة، فيما سيتم اختيار الطلبة النخبة وفق معايير وشروط محددة، في مقدمتها أن يكون معدل تخرج الطالب في الصف السادس الابتدائي 95%، وأن يجتاز امتحان العلوم المتقدمة بنسبة لا تقل عن85%.

وقال معالي حسين بن ابراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، إن الدولة مقبلة على مراحل مهمة وخطوات كبيرة ومنهجية جديدة في تعاطيها مع متطلبات التنمية، آخذة في الاعتبار بناء مجتمع معرفي متطور عبر توظيف الإمكانات المتاحة لتأسيس نظام تعليمي يدخل الدولة في نطاق التنافسية العالمية، ويلبي التوقعات، ويكون الرافد الحقيقي لمختلف القطاعات والمجالات التي ترتكز إلى التعليم في انطلاقها نحو التحديث والتطوير.

وأضاف أنه لتحقيق هذه التطلعات يتعين الاستثمار في الشباب، وتمكينهم من مفردات العصر، وجعل الدولة منصة للبحث العلمي والعلوم والمعارف وموئلاً للعلماء والباحثين، وهو ما وجهت به القيادة الرشيدة وأفرزته الطموحات الوطنية ودعت إليه بشده، لافتاً إلى أن الخطوات المقبلة تتطلب مزيداً من العمل لإعداد أجيال شابة قادرة على محاكاة هذا الواقع الجديد والعصري القائم على التقنية، وبالتالي فإن هذا البرنامج الذي ستطلقه الوزارة سيكون داعماً لهذه التوجهات، وقادراً على مد الطلبة الذين يمثلون النخبة في المدارس الحكومية بجرعة هائلة من العلوم والمعارف والتدريب التخصصي، وفق أفضل المعايير والمؤشرات العالمية لتأهيلهم بالشكل الأمثل.

بدورها، أوضحت فوزية حسن غريب الوكيل المساعد لقطاع العمليات المدرسية في وزارة التربية والتعليم، أن الغاية من البرنامج، إعداد طلبة يمتلكون خبرات علمية ومهارات تقنية واسعة وعالية الجودة، مشيرة إلى أن البرنامج يركز على مواد الرياضيات، والعلوم بفروعها (الكيمياء الفيزياء، الأحياء)، بالإضافة إلى المواد الأساسية الأخرى، وهذا من شأنه تأهيل الطلبة للالتحاق ببعثات التدريب العملي المتخصصة في أرقى جامعات العالم وفق احتياجات الدولة ومتطلباتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض