• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عبدالله الأحبابي:

«أبوظبي للصرف الصحي» تدعم خطة الإمارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

أبوظبي(الاتحاد)

تسير شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي اليوم على خطط ورؤية مرسومة بعناية نحو تحقيق جملة من الأهداف الاستراتيجية التي لا تخدم الشركة وحسب، إنما تمزج ما بين تطلعاتها وتطلعات خطة أبوظبي لتحقيق رؤية أبوظبي، والتي تمثل الغايات السامية التي حددتها الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في الاستمرار في تطوير مجتمع آمن وواثق وبناء اقتصاد مستدام ومنفتح ومنافس عالمياً، حيث تعمل على تعزيز الإنجازات التي تحققها إمارة أبوظبي في مختلف المجالات، وصولاً إلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة والمستدامة التي تسعى الحكومة إلى تحقيقها وينبثق كل ذلك من خطة أبوظبي التي تسعى في تلبية الاحتياجات والتطلعات المستقبلية لمجتمع الإمارة.

ومن منطلق إدراك شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي لأهمية دورها في عملية التنمية، أكد عبدالله علي مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لخدمات الصحي، أن مشروع النفق الاستراتيجي يمثل علامة فارقة على خارطة الاستثمارات لحكومة أبوظبي كأحد المشاريع الاقتصادية الضخمة التي تُعنى بتطوير البنية التحتية بتقنيات عالمية وضمن معايير بيئية متميزة، مشيراً إلى أن مشروع النفق الاستراتيجي يعد واحداً من أطول أنفاق الصرف الصحي الانحدارية على مستوى المنطقة والعالم، كما يعتبر برنامج تطوير النفق الاستراتيجي (STEP) لإمارة أبوظبي من أبرز المشاريع المستقبلية التي تطورها حكومة أبوظبي في مجال البنية التحتية، حيث يلبي المشروع الاحتياجات الطويلة الأجل للإمارة لجمع ونقل مياه الصرف الصحي.

وأوضح الأحبابي أن الخطة الاستراتيجية الرئيسة لشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي الموائمة لخطة أبوظبي تركز على توفير أفضل الخدمات في مجال الصرف الصحي في ظل وجود خطة كخطة أبوظبي تسهم في تصنيف الجهات الحكومية وفقاً لأنشطتها ومشاريعها، وذلك ضماناً لتحقيق كل تطلعاتها، بالإضافة إلى أن خطة أبوظبي تعزز التعاون والتكامل بين الجهات الحكومية، من خلال توجيه الجهات نحو أهداف واضحة ومحددة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض