• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجبوري: المصالحة الوطنية ضرورة للقضاء على التطرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

بغداد (الاتحاد)

طالب رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أمس، جميع المراجع والمؤسسات الدينية بتبني خطة عمل لمواجهة كل فكر تكفيري ومتطرف والوقوف بوجه حملات نبش التاريخ، واعتبر أن تفعيل مشروع المصالحة بات ضرورة ملحة في ظل سعي العراقيين للقضاء على تنظيم «داعش». وقال الجبوري في جلسة الاستماع التي عقدتها لجنة الأوقاف والشؤون الدينية النيابية تحت عنوان منهجية الاعتدال والتسامح في بناء عراق مستقر وآمن، إن على جميع المراجع والمؤسسات الدينية، تبني خطة عمل لمواجهة كل فكر تكفيري وردع أصناف الكراهية، والوقوف بوجه حملات نبش التاريخ لأن الإسلام ليس دينا للذبح والإبادة.

وطالب بـ«تبني رؤية لترسيخ صورة الإسلام الذي هو أغلى من أن يسمح لأحد بتشويه صورته»، داعيا المجتمعين إلى الخروج بصياغات تصلح لتبنيها في مجلس النواب على شكل تشريعات».

وشدد على ضرورة «تشكيل مجلس حكماء مجتمعي، يمهد لترسيخ مبدأ المصالحة الوطنية وترك الجدال والتناحر»، مشيرا إلى أن «تفعيل مشروع المصالحة الوطنية بات ضرورة ملحة في ظل قيام العراقيين بالقضاء على عناصر داعش الإرهابية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا