• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أوقعت 25 قتيلاً و150 جريحاً معظمهم أطفال ونساء

مجزرة تلاميذ مروعة بغارات مقاتلات الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

عواصم (وكالات) ارتكبت قوات الرئيس بشار الأسد مجزرة جديدة مروعة أمس، بقصفها الأحياء السكنية المكتظة ومدرسة أثناء خروج التلاميذ من الدروس في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق بـ4 صواريخ فراغية اسقطتها مقاتلات موقعة 25 قتيلاً على الأقل معظمهم نساء وأطفال، وإصابة أكثر من 150 آخرين. من جانب آخر، ذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن الجيش النظامي استهدف مجموعة من مقاتلي جبهة «النصرة» بمنطقة السويسة في ريف القنيطرة جنوب البلاد، في وقت متأخر الليلة قبل الماضية، متحدثة عن مقتل العشرات بينهم 3 أعضاء بارزين في الجبهة. وأكد نشطاء ميدانيون أن 25 شخصاً على الأقل معظمهم من النساء والأطفال استشهدوا وأصيب أكثر من 150 شخصاً أغلبهم بحالة حرجة بغارات شنتها طائرات النظام السوري أسقطت خلالها 4 صواريخ فراغية بالمظلات على أحياء سكنية مكتظة بمدينة دوما مركز محافظة ريف دمشق. واستهدفت الطائرات مدرسة في دوما أثناء خروج الطلاب مما أدى إلى سقوط عشرات الأطفال بين قتيل وجريح، وسط حالة من الهلع. ودمرت الغارة 10 أبنية بين دمار كلي وجزئي، حيث تحاول فرق الإنقاذ بالدفاع المدنى البحث عن الجرحى تحت الأنقاض وانتشال الجثث. وبهذه الغارة الأخيرة ارتفع عدد ضحايا القصف المستمر على دوما على مدى يومين إلى نحو 50 قتيلًا. وتعاني مدينة دوما من حصار مشدد من قوات النظام منذ نحو عامين ونصف، ويقطنها أكثر من 110 آلاف شخص. وشهدت المدينة على مدى مدة الحصار عدة مجازر كان آخرها قبل 20 يوماً. ولا يوجد في المدينة مراكز لقوات المعارضة ولكن قوات المعارضة تتمركز في نقاط على بعد 4 كيلومترات من المدينة. وفي السياق، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن وحدة من الجيش والقوات المسلحة استهدفت تجمعاً لما يسمى «لواء العز» التابع لـ(النصرة) في السويسة بريف القنيطرة مما أدى إلى مقتل العشرات من أفراده بينهم 3 من المتزعمين». وذكر بيان صادر عن الجيش أن عمليات نفذت بمحافظة القنيطرة لكنه لم يتطرق إلى الخسائر البشرية. وتصف الحكومة السورية كل مقاتلي المعارضة بأنهم متشددون يعادون الدولة ويتلقون تمويلًا من الخارج. بالتوازي، قال المرصد الحقوقي إن طائرات هليكوبتر عسكرية سورية أسقطت براميل متفجرة في وسط القنيطرة الليلة قبل الماضية. وأضاف أن الطائرات استهدفت منطقة تخوض فيها ألوية إسلامية معارضة المعارك ضد «النصرة» منذ عدة أسابيع. وذكر رامي عبد الرحمن مدير المرصد أنه لم يتضح بعد إن كانت خسائر قد لحقت بـ«النصرة» لكن سلاح الجو السوري نفذ أكثر من 150 غارة في أنحاء متفرقة من البلاد الجمعة الماضي، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى من المدنيين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا