• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رئيس تونس يشدد على استكمال الحوار حول حكومة الوحدة قبل نهاية رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

ساسي جبيل(تونس)

ذكّر رئيس الجمهورية التونسية الباجي قايد السبسي أنّ مبادرة تكوين حكومة الوحدة الوطنية جاءت بعد إقرار واسع بتردّي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بالبلاد. وأكد الرئيس التونسي أثناء إشرافه أمس الأربعاء على اجتماع ضم عددا من الأحزاب والمنظمات الوطنية، أن الخروج بتونس من الوضع الصعب الذي تعيشه يستدعي تضافر جميع الجهود، مشددا على ضرورة تحقيق أهداف الحوار واستكماله قبل نهاية شهر رمضان المعظّم.

وضم الاجتماع كلا من الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ورئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، ورئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ، وممثّلا عن كل حزب من أحزاب الائتلاف الحاكم ( نداء تونس وحركة النهضة والاتحاد الوطني الحرّ وآفاق تونس) وأيضا عن حركة مشروع تونس، وحزب المبادرة الوطنية الدستورية، وحركة الشعب وحركة المسار الديمقراطي الاجتماعي. وثمنت الأحزاب والمنظمات المجتمعة، توسيع المشاركة في الحوار في انتظار استكمال المشاورات قبل نهاية الأسبوع. وتمّ الاتّفاق على أن يكون اجتماع يوم الأربعاء المقبل، فرصة للنقاش حول آليات تنفيذ الأولويات المتفق عليها إضافة إلى التصوّر الأنسب لهيكلة حكومة الوحدة الوطنية.  

وكان المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، معز السيناوي، قد أشار في تصريح صحفي إلى أن المشاورات حول حكومة الوحدة الوطنية متواصلة وبنسق حثيث حول محورين أساسيين يتمثلان في برامج وأولويات المرحلة القادمة وهيكلة الحكومة الوطنية ومنهجية عملها. وبين السيناوي، أن اجتماع الأمس كان قد سبقه لقاء تمهيدي الأربعاء الماضي، بإشراف رئيس الجمهورية وبمشاركة الاتحاد العام التونسي للشغل ومنظمة الأعراف وأحزاب الائتلاف الحاكم، مؤكدا أن مبادرة رئيس الجمهورية تبقى مفتوحة على جميع الأحزاب السياسية والقوى والشخصيات الوطنية، من أجل إيجاد توافق وطني مبني على أولويات المرحلة، ويخرج البلاد من الوضع الصعب الذي تمر به البلاد في أقرب الآجال.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا