• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وزير الخارجية المصري: لا مجال للحديث عن ضرب سد النهضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

القاهرة (د ب أ)

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إنه ليس هناك مجال للحديث عن ضرب سد النهضة مشيرا في الوقت ذاته إلى أن السلطة السياسية في مصر لن تفرط في أي من حقوقها المائية. وأضاف شكري في الكلمة التي ألقاها أمام منتدى الحوار الوطني للشباب، الذي أقيم أمس الأول بمركز شباب الجزيرة أننا نتحدث عن شعب تربطنا به علاقات تاريخية وتواصل عن طريق النيل وتاريخ عبر آلاف السنين، وأن أهم أهداف إنشاء منظمة الأمم المتحدة هو تجنيب الإنسانية ويلات الحروب، والارتكان إلى التفاوض والوسائل السلمية التي تؤدي إلى حلول ترضي الدول المتنازعة بعيدًا عن اللجوء للحلول العسكرية..

وقال موقع أخبار مصر إن الوزير أكد أن مجلس النواب له كل الحق في مراجعة الاتفاقية الخاصة بجزيرتي تيران وصنافير والتي تم إبرامها مع السعودية، مشددا على أن الاتفاقية ستكون كأن لم تكن إذا رفضها المجلس. وذكر شكري، إن استقرار مصر واستمرار مسيرتها وإدراك أهمية الحفاظ على أمنها القومي، هو ما سيؤدي إلى تراجع ظاهرة الإرهاب وانحسارها.

ولفت وزير الخارجية إلى أن الفترة الأخيرة شهدت العديد من التطورات فيما يخص ظاهرة «الإرهاب» وتشعبها وانتشارها في مختلف دول العالم، مشيرا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كانت له رؤية في مواجهة تلك الظاهرة قبل سنوات وحتى قبل توليه منصب رئيس الجمهورية.

وقال إن التعامل الأمني فقط مع هذه الظاهرة لن يؤدي إلى دحرها، ولكن لا بد من النظر بشكل شامل، وتضافر الجهود الدولية لمواجهة تلك الظاهرة، إضافة إلى مواجهة الفكر المتطرف من خلال نشر مبادئ الدين السمح.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا