• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قوات حكومة الوفاق تصد هجوماً جديداً لـ«داعش» في سرت

ألمانيا وإيطاليا تعلنان استعدادهما لمكافحة تهريب الأسلحة لليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

طرابلس (وكالات)

أعلنت وزيرتا الدفاع في كل من ألمانيا وإيطاليا أمس عن استعداد بلديهما للمساعدة في الجهود الجديدة الرامية لوقف التدفق غير المشروع للأسلحة إلى ليبيا، وذلك بعد يوم من موافقة مجلس الأمن الدولي على ذلك.

وتلقت حكومة الوفاق دعما من الأمم المتحدة بعدما اصدر مجلس الأمن أمس الأول الثلاثاء قرارا يأذن فيه للعملية البحرية الأوروبية التي تعمل قبالة الشواطئ الليبية بفرض تنفيذ الحظر على السلاح المفروض على ليبيا، بهدف مساعدة حكومة الوفاق الوطني في حربها ضد داعش. و

ويسمح التفويض الأممي للاتحاد الأوروبي بالمضي في خططه لإشراك العملية البحرية التي يقوم بها في البحر المتوسط، تحت اسم صوفيا، في تشديد حظر السلاح المفروض على ليبيا بسبب المخاوف من وصول هذا السلاح إلى مسلحي تنظيم داعش.

وكان الاتحاد الأوروبي أطلق العملية العام الماضي لتسيير دوريات في المياه الدولية القريبة من السواحل الليبية وإلقاء القبض على مهربي البشر المشتبه بهم. وإضافة إلى تشديد الحظر، فإن الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى بدء قيام المهمة البحرية بتدريب خفر السواحل الليبية. ومن المتوقع الآن أن تعمل مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني على وضع التفاصيل النهائية.

ورحبت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين في تصريح للصحفيين في بروكسل على هامش اجتماع لحلف شمال الأطلسي (ناتو) بقرار مجلس الأمن وقالت إن بلادها ستنتظر صدور خطط الاتحاد الأوروبي لتدرس كيف يمكنها الإسهام فيها. وقالت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي:هناك توجه ممتاز من جانب جميع الدول الأوروبية للتعامل بإيجابية... ومن الواضح أننا سنكون مشاركين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا