• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تستنفر طاقاتها حفاظاً على المظهر العمراني

بلدية دبي تطارد مرتكبي مخالفة رمي النفايات أثناء القيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - نظمت إدارة النفايات ببلدية دبي حملة لرصد مرتكبي مخالفة رمي النفايات، خاصة كأعقاب السجائر على الطرق أثناء القيادة أو على سواحل الشواطئ المفتوحة، وذلك في إطار سعيها لرفع المستوى البيئي والصحي لإمارة دبي.

وقال المهندس عبد المجيد سيفائي مدير إدارة النفايات، إن الحملة تأتي من منطلق حرص بلدية دبي على تثقيف الجمهور حول أفضل الممارسات البيئية والصحية ونشر الوعي عن النظافة العامة في المناطق الهامة بالإمارة وتشهد نشاطا وإقبالا كبيرا، لضمان المحافظة المستمرة بشأن النظافة العامة وسلامة المجتمع في الإمارة وأيضا وحرصاً منا على تعزيز مستوى النظافة العامة والحفاظ على الواجهة الحضارية للإمارة تنفيذا لأحكام الأمر المحلي رقم (11) لسنة 2003.

وأضاف أن البلدية ركزت من خلال حملتها لرفع مستواها الصحي والبيئي من خلال التقليل من الظواهر المنافية للنظافة العامة كرمي الأوساخ والبصق ونفايات السجائر، والتركيز على تفعيل تنبيه المجتمع في المناطق وروادها بالممارسات السليمة والوعي بخطورة هذه المخالفات وما يترتب عليها من عقوبات ينص عليها الأمر المحلي حيث تبدأ الغرامة للمخالف من 500 درهم ومضاعفتها. وفي إطار حرص إدارة المباني للحفاظ على المظهر العمراني الجمالي اللائق لإمارة دبي، وتحقيقاً للهدف الاستراتيجي للبلدية وهو “تعزيز سياسات التخطيط الحضري وتحقيق التوازن بين استعمـالات الأراضي والتطوير العمـراني المستدام، بما يضمن توفر الخدمــات والمرافق العامة”، وفي إطار الاستعداد للأحداث والفعاليات الدولية التي تستضيفها إمارة دبي بشكل دوري على مدار العام، واستضافة الإمارة لمعرض “إكسبو 2020”، تقوم حالياً باستنفار جميع طاقاتها البشرية من مهندسين ومفتشين لتنفيذ حملات دورية على المباني والمنشآت القائمة بالمواقع الحيوية الهامة بالإمارة بوجه خاص وعلى المباني والمنشات القائمة بالإمارة بشكل عام، بهدف رصد كافة المباني والمنشآت القائمة التي تحتاج إلى إعادة تحسين مظهرها الخارجي بإجراء أعمال الصبغ، اللازمة لها أو تنظيف واجهاتها الخارجية للحفاظ على المظهر العمراني لإمارة دبي صرح بذلك المهندس خالد محمد صالح، مدير إدارة المباني في بلدية دبي. وفي هذا السياق أشار المهندس جابر أحمد عبدالله، رئيس قسم تفتيش المباني بإدارة المباني في بلدية دبي، إلى ضرورة تكاتف الجهود من قبل الأفراد والمؤسسات المختلفة للمساهمة مع الإدارة في الحفاظ على المظهر العمراني الجمالي للإمارة من خلال الاهتمام بالمظهر الخارجي للمباني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض