• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

77 ألف دولار نصيب الفرد من الناتج المحلي للإمارة في 2017

«ستاندرد آند بورز»: أبوظبي تحافظ على تصنيفها السيادي مع نظرة مستقرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

حسام عبد النبي (دبي)

حافظت إمارة أبوظبي على تصنيفها الائتماني السيادي من قبل وكالة «ستاندرد آند بورز لخدمات التصنيف الائتماني» عند (A-1+/‏ AA) على المديين القصير والطويل، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وتوقعت الوكالة أن تحافظ الإمارة على مرونة اقتصادها وسياستها المالية الحذرة، مؤكدة أن نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي سيرتفع من 68,9 ألف دولار أميركي في عام 2015 إلى 73 ألف دولار في عام 2016 ونحو 77,1 ألف دولار في عام 2017.

وقال تقرير للوكالة، الذي تم الإعلان عنه خلال مؤتمر صحفي عقدته «ستاندرد آند بورز» في مقرها في دبي أمس، إن نقاط القوة لدى التصنيف الائتماني السيادي لأبوظبي تتمثل في حصولها على تقييم (قوي) من ناحية التقييم الاقتصادي، والتقييم الخارجي، والتقييم المالي لأداء الميزانية، والتقييم المالي للدين، فضلاً عن تقييم (حيادي) من ناحية التقييم المؤسسي، والتقييم النقدي، منوهاً بأن الوكالة تتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لأبوظبي بنسبة 2% في عام 2016 وبنسبة 3% في عام 2017 وبالنسبة ذاتها في عام 2018، فيما تتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي للشارقة بنسبة 2% في عام 2016 وبنسبة 3,5% في عام 2017، وكذا لإمارة رأس الخيمة بنسبة 3,3% في عام 2016 وبنسبة 4,5% في عام 2017.

وفيما يخص حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في إمارة رأس الخيمة، توقع التقرير ارتفاعها من 20,5 ألف دولار أميركي في عام 2015 إلى 21 ألف دولار في العام الجاري ثم الى 21,7 ألف دولار في عام 2017، لافتاً إلى أن حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في إمارة الشارقة، سترتفع من 28,7 ألف دولار أميركي في عام 2015 إلى 30,2 ألف دولار في العام الجاري، ثم إلى 32,1 ألف دولار في عام 2017.

وكشف تقرير «ستاندرد آند بورز لخدمات التصنيف الائتماني»، أن الجدارة الائتمانية السيادية العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد تراجعت منذ نشرها لآخر تقرير حول هذا الموضوع قبل ستة أشهر، موضحاً أن 9 حكومات من أصل 13 حكومة سيادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقوم الوكالة بتصنيفها، صنفت ضمن درجة التصنيف BBB أو أعلى، كما أن متوسط التصنيف السيادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الآن قريب من الدرجة BBB، وعند وزنها بحسب الناتج المحلي الإجمالي يكون متوسط التصنيف أقرب إلى الدرجة BBB+. وأشار التقرير الذي صدر تحت عنوان «توجهات التصنيفات الائتمانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للعام 2016»، إلا أن متوسط درجة التنصيف الائتماني للحكومات السيادية التي تمتلك ثروة نفطية وهي أبوظبي، والبحرين، والعراق والكويت، وعُمان، وقطر، والسعودية حالياً قريب من الدرجة A، حيث كانت درجة التصنيف A+ قبل خفض التصنيف الائتماني السيادي للمملكة العربية السعودية، وضم العراق إلى حساب متوسط التصنيف، منوهاً بأن متوسط التصنيف بالنسبة لدول المنطقة التي تمتلك ثروة نفطية محدودة (مصر، الأردن، لبنان، المغرب، رأس الخيمة، الشارقة)، فهو أقرب إلى الدرجة BB+. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا