• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وصف النسخة الرابعة والعشرين بـ«الاستثنائية»

إسماعيل عبدالله: نحترم ثنائية التنوع الفكري والتقني في «الأيام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

محمود عبدالله (الشارقة) ـ وصف الأمين العام للهيئة العربية للمسرح في الشارقة، الكاتب المسرحي الإماراتي إسماعيل عبدالله، النسخة الرابعة والعشرين من أيام الشارقة المسرحية بـ«الاستثنائية»، على مستوى التنوع الفكري والفني وحوار التجارب، والإسهام في الارتقاء بذائقة وثقافة الجمهور المسرحية. وأضاف عبد الله خلال حديث خاص لـ«الاتحاد» أن هذه الأيام العظيمة التي أصبحت منصة مهمة لبناء ثقافة مسرحية جديدة تستقطب جمهوراً عريضاً، وبخاصة جمهور العائلة، تستحق منّا الاهتمام، كما تستحق أن نضعها على الدوام تحت «المجهر»، بمعنى أن الجهد الحالي المبذول والنوايا الحسنة لا تكفي في مجال الإبداع، لكي نبرهن على حقيقة ما وصل إليه المسرح في الإمارات. وأوضح عبدالله أن أكثر ما لفت انتباهه في هذه النسخة، هو الجانب الفكري المعمق والمدروس، على مستوى الملتقى الفكري، في الندوات المخصصة للمسرح وصلته بفنون عديدة، ثم مشاركة جيل الشباب من خبراء المسرح في عملية التنظير والندوات التقييمية.

وفي معرض رده على سؤال حول مستوى برنامج العروض لهذه الدورة، وبخاصة المنافسة على جوائز المسابقة الرسمية، أكد عبدالله أن العروض متفاوتة المستوى والجماليات، لكن المضمون الراقي بدا في بعض النصوص المسرحية، التي كشفت لنا عن مواهب مميزة في مجال التأليف وكتابة النص الدرامي بمواصفات مهرجانية وبتعبير إنساني وجمالي لا يخلو من الابتكارية. وأضاف: «ومن النصوص المسرحية التي لفتت انتباهي نص «أوركسترا» للكاتب حميد فارس، بكل ما يمتلكه من لغة راقية وأدوات تعبيرية، وإحكام في البناء الدرامي، وهناك نص آخر مهم بعنوان «الحصّالة» تأليف وإخراج محمد صالح، الذي أسعدني بمقدرته على الاستشراف، بأسلوبية وأدوات بسيطة، ولا يفوتني أن أعبر عن تقديري لهذا النص اللافت بمعانيه وأبعاده الفلسفية ومعالجته لثنائية الحياة والموت بعنوان «طقوس الأبيض» لمحمود أبو العباس برؤية إخراجية واعية لمحمد العامري.

اختتم الكاتب إسماعيل عبدالله بالتنويه إلى قيمة حوار التجارب بين الأجيال المسرحية في حركة الثقافة الإماراتية، وحوار التجارب بين المبدعين المحليين وأشقائهم العرب هنا على أرض الشارقة، عاصمة الثقافة الإسلامية، وأن كل هذا الزخم الذي عشناه على مدى الأيام الماضية، إنما يعكس صورة عن المناخ الديموقراطي وحرية التعبير في أجواء هذا الحدث، حيث تمتلك حريتك في التعبير والتجريب في فضاء بلا حدود.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا