• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لا تسألوا عن الحكمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

لا تسألوا عن الحكمة فيما فرضه الله علينا من صوم أو صلاة أو زكاة أو حج.. ولا يجوز أن نتحدث أبداً عن الفوائد الصحية للصلاة أو الصوم.. ولا ينبغي ربط ما فرضه الله علينا بفوائد مادية أو دنيوية.. أو ما يسميه البعض الإعجاز الطبي أو العلمي للقرآن أو الفرائض.. فالحكمة هي أن الله فرض ذلك بلا أي تعقيب أو تعليق منا.. بل نقول: سمعنا وأطعنا وأسلمنا وامتثلنا.. ففي السؤال عن الحكمة أو سؤال: لماذا؟ بسوء أدب مع الخالق عز وجل وفيه أيضاً شبهة شك وريبة لا تليق بالمسلم الممتثل لأمر الله عز وجل.. فليس لنا من الأمر شيء وليست لنا الخيرة إذا قضى الله ورسوله أمراً.. والإسلام ليس مشتقاً من السلام، كما يقول البعض.. ولكنه مشتق من الخضوع والامتثال.. أسلمنا وجوهنا لله أي خضعنا وامتثلنا.. والسؤال عن الحكمة منافٍ للامتثال للخضوع والطاعة لرب العزة سبحانه وتعالى.

سيف الدين محمد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا