• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

لتحفيزهم على التعبير عن رؤاهم وترسيخ قيم العطاء

«الوطني للسعادة» و«التربية» يحتفيان بإبداعات طلاب «100 يوم من العطاء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يناير 2018

دبي (الاتحاد)

احتفى البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية ووزارة التربية والتعليم بإبداعات طلبة المدارس الحكومية المشاركين في مبادرة «100 يوم من العطاء»، الهادفة لتعزيز قيمة العطاء في نفوس الأطفال ودعم توجهات دولة الإمارات في عام الخير الذي ودعنا، في إطار الجهود لتحفيز الإنتاج الفكري والإبداعي لطلبة المدارس في دولة الإمارات، وتشجيع الأطفال على تنمية مهارات التعبير عن أنفسهم ورؤاهم ومنظورهم للعطاء كقيمة اجتماعية وإنسانية سامية.

ووقع الطلاب أصحاب أفضل أعمال قصصية تم اختيارها وطباعتها ضمن هذه المبادرة التي شملت نحو 440 مدرسة تابعة لوزارة التربية والتعليم، نسخاً من القصص التي أبدعوها، في حفل التوقيع الذي حضرته معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، ومروان أحمد الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم العام.

وأشادت معالي عهود الرومي بجهود وزارة التربية والتعليم ودورها في تعزيز القيم الإيجابية بالمجتمع المدرسي، وبتفاعل طلبة المدارس مع المبادرة، مؤكدة أنهم عبروا عن فهمهم لقيمة العطاء الأساسية والمتأصلة في مجتمع دولة الإمارات، بلغة إبداعية جميلة وأفكار حولها خيالهم الخصب إلى قصص شيقة ومعبرة.

وقالت الرومي» تركز حكومة الإمارات، على بناء الإنسان وتمكينه بالعلم والمعرفة، وتطوير مداركه، وبناء شخصيته الإيجابية، نحن نؤمن أن غرس القيم الإيجابية في أجيال المستقبل يضمن استمرارية وتطور المجتمع، ويسهم بشكل كبير في الحفاظ على موروثنا الحضاري والإنساني».

وأضافت الرومي أن الحكومة تحرص على توفير الفرص لأجيال المستقبل من الأطفال وطلاب المدارس، من خلال تحفيزهم ورعاية مواهبهم وتوفير البيئة التي تمدهم بمقومات النجاح وتساعدهم على التعبير عن أنفسهم وإطلاق العنان لخيالهم الخصب وإبداعاتهم ومهاراتهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا