• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كنوز متاحف الإمارات

«المربع الفارغ» والتأسيس للفن المفاهيمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

يعد عمل «المربع الفارغ» واحداً من الأعمال المبكرة للفنان المفاهيمي الإماراتي حسن شريف، وهو من ضمن المجموعة الدائمة لمتحف جوجنهايم أبوظبي، والذي سيقام في المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات بالعاصمة.

العمل مكون من ستة أجزاء ومنفذ بالجواش على ورق، وعلى بساطة خطوط العمل إلا أنه ينقل مفهوماً معقداً من التكرار غير المتماثل، مجسداً بذلك واحدة من المبادئ التي قامت عليها رؤيته الفنية، وهي كسر النمط وتكوين أنماط خاصة به.

وهذا العمل واحد من مجموعة تضم 58 عملاً مختاراً، اقتناها المتحف للفنان الرائد في الفن المفاهيمي في المنطقة، ليكون متحف جوجنهايم أبوظبي بذلك الوحيد الذي يضم هذا الكم الكبير والتاريخي من أعمال شريف التي تتسم بالصخب والحدة والحسم في الوقت ذاته، عبر استخدامه مواد غير مألوفة في أعماله التركيبية، مثل الأسلاك المعدنية والأقمشة القديمة والعلب البلاستيكية والحبال والتراب، وغيرها من أدوات يومية ومهملات، بالإضافة إلى بعض فنون الأداء، إذ يعمد إلى تتبع تفاعله مع المجتمع والحياة اليومية كما يقول، «فتعكس أعمالي طريقة سير الناس ورؤيتهم للأشياء وشغفهم بالحياة وردود أفعالهم، أنا مشاهد وأعمالي آنيّة وتُعنى بالحاضر أي بـ (الآن). ويؤكد شريف أنه يسعى إلى تحدي الطرق العقائدية في التفكير، فممارساته الفنية تعكس فهمه للبنيوية، والوجودية، والظواهر، والتاريخ المادي، فضلاً عن الممارسات الفنية الحداثية والتأثيرات الغربية.

وتضم مجموعة شريف (مواليد1951 في دبي)، في متحف جوجنهايم أبوظبي أمثلة فريدة من مشاريعه المبكرة والمزيد من أعماله الحديثة، وتستند هذه المجموعة على خمسة أعمال أساسية هي: رسالة طويلة (1979)، بصمات الأصابع (1979)، رمي الحجارة (1983)، إزالة كتل الإسمنت (1983)، والجسم والمربعات (1983)، وتعد خطوة المتحف هذه تأسيسية تجاه المدرسة المفاهيمية في الإمارات، والتي طالما كانت في الظل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا