• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في استجواب برلماني

النجيفي: المالكي مسؤول عن سقوط الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

بغداد (الاتحاد)

كشف نائب رئيس لجنة التقصي شاخوان عبدالله عن أسباب سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم «داعش» في مجلس النواب العراقي أمس، حيث قدم محافظ نينوى أثيل النجيفي وثائق تثبت أن رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية السابق نوري المالكي، هو المتسبب الرئيسي في سقوط الموصل.ونقلت وكالة باسنيوز عن عبدالله قوله «استدعينا محافظ نينوى للوقوف على حقيقة ماجرى في الموصل، والأسباب التي أدت إلى تسليم المدينة لإرهابيي داعش»، مؤكدا أن «النجيفي عرض خلال الاستجواب مجموعة من الأدلة والوثائق تشير بوضوح إلى أن رئيس الوزراء السابق نوري المالكي الذي شغل منصب القائد العام للقوات المسلحة آنذاك، هو المتسبب الرئيسي في سقوط الموصل».

وتابع عبدالله «سنتحقق من الوثائق التي قدمها النجيفي خلال أسبوع»، مشيرا إلى أن النجيفي أجاب بصراحة ووضوح عن جميع الأسئلة التي وجهناها له. واستطرد نائب رئيس لجنة التقصي أن «محافظ نينوى كان متهما ببعض الأمور، لكنه أثبت بوثائق وأدلة عدم صحة تلك التهم وأنه بريء من كل ذلك، مقدما أدلة دامغة على أن المالكي هو المتسبب الرئيسي في سقوط المدينة»، مؤكدا «سنتحقق من الأدلة عندها سنتخذ القرار المناسب».

تجدر الإشارة، إلى أن مدينة الموصل سقطت بيد مسلحي «داعش» في العاشر من يونيو الماضي، من دون مقاومة من جانب عدة فرق عسكرية وأمنية كانت مرابطة في المدينة، وانسحبت بشكل مفاجئ وأخلت الساحة للمسلحين المتطرفين.

وفي سياق متصل أفاد مصدر نيابي أن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري غادر قاعة البرلمان بعد مشادة كلامية بينه وبين نائب من التحالف الوطني.

وقال المصدر «إن النائب عن التحالف الوطني حسين العوادي تقدم بإتجاه رئيس البرلمان سليم الجبوري عندما كانا يناقشان موضوع حسم عضوية لجنة العمل والخدمات»، مما دفع حماية الجبوري إلى منع العوادي من التقدم.وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه «على أثر ذلك، اندلعت مشادة كلامية بين الجانبين»، مبينا أن «الجبوري ونائبه آرام الشيخ محمد غادرا قاعة البرلمان».

يشار الى أن مجلس النواب عقد، أمس الأول جلسته الـ21 برئاسة سليم الجبوري وحضور200 نائب، فيما أكد مصدر نيابي أن الجلسة ستشهد قراءة 6 قوانين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا