• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«نيويورك تايمز»: كابول دفعت فدية لـ«القاعدة» من أموال «سي. آي. أيه»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

واشنطن (وكالات)

ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز » أمس الأول، نقلاً عن مسؤولين أميركيين لم تكشف هوياتهم أن إدارة الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي استخدمت أموالاً قدمتها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي. آي. أيه) لصندوق حكومي أفغاني سري، في تسليم تنظيم «القاعدة» فدية لإطلاق سراح دبلوماسي أفغاني اختطفه، ودفع رشاوى لتعزيز نفوذ كرزاي.

وقالت الصحيفة إن زعيم «القاعدة» السابق أسامة بن لادن ساوره القلق في البداية بشأن الفدية مليون دولار من أموال الوكالة ضمن الفدية البالغة 5 ملايين دولار والمدفوعة عام 2010 للإفراج عن القنصل العام لأفغانستان في بيشاور شمال غرب باكستان عبد الخالق فرحي الذي ختطف عام 2008 وسلم للتنظيم، خوفا من أن تكون (سي. آي. ايه) علمت بأمر الأموال وسممتها أو لوثتها بالإشعاع أو زودتها بجهاز للتعقب واقترح تحويل المبلغ إلى عملة أخرى. وذكرت أنه تم العثور على رسائل متبادلة بين بن لادن ومسؤول إمدادات وتموين «القاعدة» عطية عبد الرحمن بشأن سداد الفدية خلال هجوم القوات الأميركية الخاصة التي قتلت بن لادن في أبوت آباد شرق باكستان، وقدمت كأدلة في محاكمة ناشط التنظيم عابد نصير الذي أدين مؤخراً في نيويورك بدعم الإرهاب والتخطيط لتفجير مركز للتسوق في مانشستر. وأوضحت عبدالرحمن كتب رسالة إلى بن لادن قال فيها إن أموال الفدية يمكن أن تستخدم لشراء أسلحة واحتياجات ميدانية ودفع مبالغ مالية لأسر مقاتلي «القاعدة» المحتجزين في أفغانستان.

وقالت الصحيفة إن الأموال التي سلمتها (سي. آي. أيه) لقصر الرئاسة الأفغانية في كابول استخدمت أيضاً لشراء تأييد أمراء الفصائل ومشرعين وغيرهم، وسداد تكاليف رحلات دبلوماسية سرية وسكن مسؤولين كبار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا