• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

ارتفاع أسعار أسهم المصارف

لجنة «بازل» تقرر تسهيل قواعد السيولة للمصارف الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يناير 2013

بال (سويسرا) (ا ف ب) - وافقت لجنة بازل للإشراف على المصارف على تليين القواعد التي ستطبق في 2015 على المصارف الدولية في مجال السيولة من اجل مواجهة الأزمات الكبرى.

وكرد فعل على الاتفاق الذي اعلن مساء الأول، تم التداول بأسعار أسهم المصارف الأوروبية على ارتفاع كبير صباح أمس في السوق. وأعلنت لجنة الرقابة على المصارف التي تضم هيئات الرقابة الدولية في القطاع، انه تم توسيع نسبة تغطيتها بالسيولة التي يفترض أن تسمح للمؤسسات المصرفية بمواجهة أزمة حادة لثلاثين يوما.

ومجموعة الأصول التي سيكون بالإمكان امتلاكها باتت تشمل سندات واسهما - شرط أن تكون المؤسسات التي أصدرتها مصنفة استثمارية من قبل وكالات التصنيف الائتماني - وبعض أنواع القروض المضمونة بتامين أو رهن. ويستند المشروع في صيغته الأصلية إلى أصول تعتبر أكثر أماناً مثل السيولة وقروض الدولة. من جهة أخرى أعيد النظر في الجدول الزمني لتطبيق هذه النسبة. وكما هو متوقع، فان هذه النسبة ستدخل حيز التطبيق في الأول من يناير 2015.

وفي هذا التاريخ لن يكون على المصارف مع ذلك أن تجمع سوى 60% من المبالغ المطلوبة أصلاً. وسيكون بالإمكان عندئذ زيادة حصة السيولة تدريجياً حتى نسبة 10% سنوياً لبلوغ نسبة 100% بحدود 2019.

ويهدف الإطار التنظيمي الجديد للمصارف الذي يطلق عليه اسم “بازل 3” إلى تحسين السيولة لدى المصارف بما يسمح لها بمواجهة عمليات ضخ أموال كبيرة في زمن أزمة. ويطالب هذا الإطار المصارف بأن تحتفظ بما يكفي من أصول سهلة البيع لتمويل نشاطها طيلة ثلاثين يوما حتى ولو نضبت مصادر التمويل بالكامل.

وهذا الإصلاح الذي ارتسم على إثر إفلاس المؤسسة الأميركية ليمان براذرز - بسبب اختفاء كل مواردها التمويلية - اثار مع ذلك انتقادات حادة في الأوساط المالية. فقد اعلن عدد كبير من رجال المصارف ان المشروع في صيغته الأصلية سيمنع المصارف من ممارسة مهنتها وذلك عبر الحد من الأموال التي يمكن وضعها في التصرف لمنح قروض.

وأوضحت اللجنة انه تم تبني الصيغة الجديدة للإصلاح “بالإجماع”. وحوالى الساعة 9 بتوقيت جرينتش، سجل مؤشر “ستوكس يوروب 600 بنك” الذي يضم أكبر المصارف الأوروبية ارتفاعا بنسبة 2,01%.

وكانت اسهم المصارف الأوروبية الأكثر طلبا. فقد ربح بي ان بي باريبا 3,30% وكريدي اجريكول 4,45% وسوسيتيه جنرال 3,46% وناتيكسيس 4,84%. وفي إسبانيا قفز سعر سهم بنك انتر بنسبة 7,21% وبنكو بوبيولر ربح 4,43% وكايسبنك 3,17% وبي بي في ايه 1,07%. وفي إيطاليا كذلك ربح يونيكريدي 4,94%. وبين المصارف الالمانية ربح كومرزبنك 5,34% ودويتشي بنك 4,37%، في حين سجل سهم بنك آي ان جي الهولدني ارتفاعا بنسبة 3,21% وكي بي سي البلجيكي نسبة 1,45%. وأخيرا سجل سعر بنك باركليز في بورصة لندن ارتفاعا بنسبة 3,87% ولويدز بانكينيج جروب 1,97% ورويال بنك اوف سكوتلند 1,74%. من جهتها، ذكرت غابرييلا سيريس المحللة لدى شركة اوريل بي جي سي للوساطة ان “هذا التليين طلبته عدة مصارف اوروبية كبرى كانت تعتبر أن التحديد الأصلي للنسبة ملزم جدا”.

ورأت المحللة أن “هذا الأمر إيجابي للمصارف التي كانت تواجه بعض الصعوبات في تطبيق هذه النسبة خصوصا المصارف الفرنسية”. ولفت تانغي لو ليبو المحلل في شركة الوساطة نفسها الى ان “القاعدة الأوسع للأصول لاحتساب النسبة نبأ سار”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا