• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

91,7 مليار دولار قيمة الإصدارات العام الماضي

تكلفة إصدار الصكوك في آسيا أعلى من السندات رغم نمو التمويل الإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

ماليزيا (رويترز) - أظهرت دراسة للبنك الآسيوي للتنمية، أن تكلفة إصدار الصكوك لا تزال أعلى كثيراً من إصدار السندات التقليدية رغم نمو التمويل الإسلامي في دول مثل ماليزيا وإندونيسيا.

وذكر البنك أن العائد على الصكوك التي تصدرها الحكومة في إندونيسيا يبلغ في المتوسط 86 نقطة أساس فوق السندات الحكومية التقليدية المماثلة. وفي ماليزيا، وهي أكبر سوق صكوك من حيث السيولة في العالم، يرتفع عائد الصكوك ثماني نقاط مئوية في المتوسط فوق السندات التقليدية.

وذكر البنك، في عدد مارس الحالي من تقرير متابعة السندات في آسيا، أن عدم الدراية الكافية بهيكل الصكوك المعقد يعني تحمل المصدرين المحتملين رسوماً أعلى مقابل خدمات استشارية، في حين يريد المستثمرون عائداً أعلى بسبب ضعف أنشطة التداول في الأسواق الثانوية للصكوك.

وفي إندونيسيا كانت نسبة صكوك الشركات نحو خمسة بالمئة فقط من أحجام تداول سندات الشركات في 2013. وقال متعاملون لـ «رويترز»، إن الفجوة بين تكلفة إصدار الصكوك والسندات في الخليج ومراكز تمويل إسلامي رئيسية أخرى في أنحاء العالم ضئيلة جداً أو غير قائمة، بل إن إصدار الصكوك أرخص في بعض الحالات.

ويرجع ذلك لأن إصدار الصكوك هو الاتجاه السائد في معظم دول الخليج، لا سيما السعودية، ولأن الطلب من المؤسسات المستثمرة الغنية بالسيولة غالباً ما يفوق المعروض. وذكر البنك أن إصدارات الصكوك الجديدة في آسيا بلغت 91,7 مليار دولار العام الماضي، وتتصدر ماليزيا الإصدارات عند 83,7 مليار، ولكن الرقم يظل ضئيلاً مقارنة بأسواق السندات التقليدية.

وبلغ إجمالي قيمة السندات المتداولة بالعملة المحلية في الاقتصادات الناشئة في شرق آسيا 7,4 تريليون دولار في 2013 بزيادة 11,7% عنها قبل عام.

وسجلت إندونيسيا أعلى معدل زيادة سنوي عند 20,1%. ويحدد البنك الدول الناشئة في شرق آسيا بأنها الدول العشر الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا زائد الصين وهونج كونج وكوريا الجنوبية وتايوان.

وقال البنك إن زيادة العجز المالي في الدول الآسيوية وشح السيولة في أسواق السندات العالمية يجعل الصكوك بديلاً مجدياً للتمويل في سوق الدين بالمنطقة. وتابع أن وضع نموذج موحد لهيكلة الصكوك قد يعجل بتبنيها في المنطقة، ويساعد الحكومات على تمويل متطلبات البنية التحتية. لكنه لم يخض في تفاصيل.

ويصدر التقرير في وقت يدرس فيه البنك إصدار صكوك باسمه، وقد تتطور الخطة لبرنامج إصدارات منتظم أو منتج تأميني يساعد الدول الأعضاء في طرح صكوك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا