• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

«بيتـون» كهـربائية صينية تتحـدى عمالقة السيـارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

لاس فيجاس (د ب أ)

برغم أنه لم يمض على تأسيسها وقت طويل، أعلنت شركة صناعة السيارات الصينية الجديدة «بيتون»، التي أسسها مدير سابق في شركة السيارات الفارهة الألمانية «بي.إم.دبليو»، عن تحديها لقطاع السيارات العريقة، بطرح سيارة كهربائية من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي «إس.يو.في»، ضمن فاعليات معرض لاس فيجاس الدولي للإلكترونيات.وقال «كارستن بريتفيلد»، الرئيس التنفيذي لشركة «بيتون»، على هامش المعرض: «نحن نعتبر شركات صناعة السيارات الفارهة الألمانية، وهي مرسيدس وبي.إم.دبليو وأودي المنافسة لنا». والعلامة التجارية للسيارة الجديدة عبارة عن شاشة ضخمة تعمل باللمس، تمتد افتراضياً من الباب إلى الباب على امتداد لوحة عدادات السيارة.

ويتوقع «بريتفيلد» المدير السابق في «بي.إم.دبليو» أثناء تقديم السيارة قبل انطلاق معرض لاس فيجاس، أن تكون السيارة الجديدة تعمل كما يعمل «أي جهاز آخر ذكي للغاية».

وإلى جانب الشاشة الضخمة التي يبلغ طولها 1.24 متر وعرضها 25 سنتيمترا، توجد شاشة أخرى أصغر على عجلة القيادة. وقد استمدت اسمها من عبارة «بايت على العجلات»، في إشارة إلى الاعتماد على التكنولوجيا الرقمية بصورة كبيرة، حيث اختار مصممو السيارة وحدة قياس حجم البيانات الرقمية وهي «البايت».

وتستخدم السيارة تطبيق المساعد الشخصي الرقمي «ألكسا» من «أمازون» حتى يمكن للسيارة استقبال الأوامر المسموعة. وتتعرف السيارة إلى هوية السائق من خلال المسح الضوئي لملامح الوجه.

وقال «بريتفيلد»: «إنه في الماضي كانت سياراتنا تصبح موضة قديمة بمجرد شراء جيل جديد من الهواتف الذكية» لكن السيارة الجديدة ستكون مختلفة، حيث يمكن أن تحديث تطبيقاتها بصورة منتظمة، إلى جانب إمكانية استبدال وحدات الاستشعار عن بعد الموجودة فيها». ويتوقع «بريتفيلد» أن تكون السيارة «إس.يو.في» التي تطورها «بيتون» السيارة الأكثر تقدماً في السوق عام 2019، فالفئة القياسية من هذه السيارة ستكون قادرة على قطع مسافة 400 كيلومتر قبل الحاجة إلى إعادة شحن بطارياتها. أما الفئة الأعلى ذات البطاريات الأكبر فستتمكن من قطع مسافة 520 كيلومتراً قبل الحاجة إلى إعادة شحن البطاريات. وتعتمد شركة «بيتون» على محركات تشتريها من شركات خارجية، لتشغيل سياراتها، كما تشتري خلايا البطاريات من شركات خارجية قبل أن تقوم هي بتجميعها في وحدات مناسبة لتشغيل السيارة.

ويقدر سعر بيع السيارة الصينية الجديدة بحوالي 45 ألف دولار، حيث من المتوقع طرح الجيل الأول منها في السوق الصينية بنهاية.2019، وبفضل الدعم الحكومي للسيارات الكهربائية أصبحت الصين أكبر سوق لهذه السيارات في العالم.

في الوقت نفسه، تستهدف شركة «بيتون» دخول السوق الأميركية عام 2020 ثم السوق الأوروبية في النصف الثاني من العام نفسه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا