• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دلالات الركود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قال تقرير شركة إي دي اس سكيورتس

أن انخفاض الصادرات الأميركية بشكل حاد منذ أكتوبر من العام الماضي، وارتفاع العجز في الميزان التجاري بشكل حاد أيضا، وانخفاض معدلات التضخم وانخفاض طلبات المصانع وغيرها من المؤشرات الحيوية، تدفع في اتجاه التدخل.

وقال: «يجب الانتباه إلى أن الفيدرالي الأميركي لطالما ذكر في كل بيان له أنه سيرفع أسعار الفائدة في ما لو استمر التحسن، بمعنى أنه يستعمل كلمة شرطية والآن ومع تراجع الأرقام الاقتصادية، فلو تراجع عن رفع أسعار الفائدة لا يمكن لأحد أن يلومه أو أن يفقد مصداقيته، كما أن الفيدرالي كان مليئا بالمفاجآت.

وأضاف التقرير: إن الأشهر القليلة المقبلة كفيلة بالرد على دلالات الركود في الولايات المتحدة بكل الاحوال.

وأكد التقرير أن هناك نوعا من الغموض وعدم التأكد من أن اليورو سينخفض ما دون مستويات التعادل مع الدولار الأميركي، فقد ينخفض دون هذه المستويات لفترة محدودة، لكن في ما لو تراجع الفيدرالي عن رفع أسعار الفائدة العامة، فسيقلب الاسواق وخصوصاً أسواق العملات رأساً على عقب، خصوصاً أن الاقتصاد الأميركي لا يستطيع النمو لوحده في ظل وجود دولار قوي، لذلك، يبقى السؤال مطروحا، كيف سيتدخل الفيدرالي الأميركي في حرب العملات؟

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا