• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«تنمية الصادرات السعودية» شريك لـ «عرب بلاست » في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - أصبحت‮ ‬المملكة‮ ‬العربية‮ ‬السعودية‮ ‬البلد‮ ‬الشريك‮ ‬لمعرض‮ «‬عرب‮ ‬بلاست» الذي تنعقد فعالياته يناير من العام المقبل، بموجب مذكرة تفاهم وقّعها كل من شركة الفجر للمعلومات والخدمات، الجهة المنظمة للمعرض وهيئة تنمية الصادرات السعودية، وهي ذراع وزارة التجارة والصناعة في المملكة العربية السعودية.

وتهدف المذكرة إلى تعزيز المشاركات السعودية من الشركات العاملة في صناعة البتروكيماويات في النسخة القادمة من المعرض الإماراتي المتخصص الذي يعد الأضخم في المنطقة.

وعقب توقيع مذكرة التفاهم في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، حجزت الهيئة قاعة كاملة للشركات السعودية في المعرض الذي تنعقد فعالياته من 10 – 13 يناير 2015.

يذكر أن النسخة السابقة من المعرض الذي يعقد كل عامين، كانت قد غطّت 9 قاعات من مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، واستقطبت 900 عارض من 41 دولة.

وقال أحمد الحقباني، أمين عام هيئة تنمية الصادرات السعودية: «انطلاقاً من حرصنا على أن نكون جزءاً من هذا المعرض الدولي الناجح، نعمل في الهيئة على تحفيز الشركات السعودية على توسعة نطاق عملياتها من خلال المشاركة في «عرب بلاست» 2015. وقمنا حتى الآن بتأكيد حجوزات لمساحة مقدرة بـ 7000 قدم مربعة من المملكة».

من جهته، قال «ساتيش كانا»، المدير العام لشركة الفجر للمعلومات والخدمات، الجهة المنظمة لمعرض «عرب بلاست»: «إنه لمن دواعي الفخر لشركة الفجر ولمعرض «عرب بلاست» أن يحظى بشريك مثل المملكة العربية السعودية كـ «بلد شريك» للمعرض. وسيساعد تعاوننا مع الهيئة السعودية للصادرات في تحصين موقع المعرض على المنصة الدولية للمكانة العالمية لقطاع صناعة البتروكيماويات السعودي. وخصصنا موقعاً مركزياً في المعرض للجناح السعودي، حيث ستكون النسخة القادمة من المعرض أكبر بشكل ملحوظ من النسخة السابقة».

وأضاف: «إن أحد أهداف هذا المعرض هو تعزيز موقع منطقة الخليج كوجهة رائدة لصناعة البتروكيماويات والبلاستيك في العالم. وقد تم تحقيق ذلك على مدى سنوات من التعاون والدعم من كلا القطاعين العام والخاص في دول مجلس التعاون الخليجي. وبالطبع فإن تحدي المحافظة على هذا النجاح سيظل قائماً في السنوات القادمة». وقال : «من المتوقع أن تصل صادرات السعودية من البتروكيماويات إلى 100 مليون طن بحلول عام 2016، ما يعكس زيادة بنسبة 250% مقارنة بعام 2006».

وأضاف «كانا»: «استطاع «عرب بلاست» 2015 استقطاب أبرز الشركات السعودية العاملة في هذا القطاع. وسيرعى النسخة القادمة من المعرض لاعبون رئيسيون من المملكة مثل شركة «تصنيع» الرائدة والشركة الوطنية للصناعات البتروكيماوية «نات بت». ونمتلك علاقات جيدة مع الشركات السعودية، حيث ستعزز مذكرة التفاهم هذه من شراكاتنا بشكل أوسع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا