• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رئيس شركة «طاقة عربية» لـ«»:

نتطلع لزيادة أعمالنا بالإمارات.. واستثماراتنا في مصر تتجاوز 3,5 مليار جنيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

قال خالد أبوبكر، رئيس شركة «طاقة عربية»، إحدى استثمارات مجموعة «القلعة»: إن إجمالي استثمارات شركته تتعدى 3.5 مليار جنيه في مصر، مشيراً إلى أن الشركة لديها أعمال أخرى في أبوظبي ودبي وقطر وليبيا والأردن وموزمبيق وساحل العاج، وتتطلع خلال المرحلة المقبلة لزيادة أعمالها في الإمارات.

وأضاف في تصريحات لـ«الاتحاد» أمس على هامش فعاليات قمة الطاقة العالمية: إن قطاع الطاقة المصرية سيقود الاستثمار خلال السنوات الخمس المقبلة، وهو ما تم تأكيده في الشهور الماضية في مجال الطاقة المتجددة ومحطات الطاقة الكهربائية وتنمية حقول الغاز.

وأعرب أبو بكر عن تفاؤله بقطاع الطاقة في مصر، مشيراً إلى أن الاستثمار بهذا القطاع الحيوي حالياً هو الأنسب والأفضل من حيث التوقيت، موضحا أن «العالم يعاني حالياً انخفاض أسعار البترول، ما يمثل نقل نوعية للطاقة المتجددة ويتيح فرص جديدة للتوسع فيها». وتوقع أن تستفيد مصر من الانخفاض الذي تشهده أسعار النفط حالياً، خاصة أن هذا التراجع سيدفع المقاولين لتخفيض الأسعار، وبالتالي يدفع الشركات الاستكشافية للبحث عن فرص جديدة للتنمية.

وقال أبو بكر: «إن الوقت الحالي يعد بمثابة فرصة لمصر ذهبية لإعادة تصحيح أسعار الطاقة في ظل انخفاض الأسعار عالمياً، بمعني تخفيض الدعم على عامين بدلاً من خمس سنوات»، مؤكداً أن مصر ماضيه في تنويع مصادر الطاقة حتى لا تقع في فخ الاعتماد على مصدر واحد، مشيراً إلى أن الشركة تستثمر حالياً في مشروع بنبان والزعفرانة في الطاقة الشمسية.

كما وافقت «طاقة عربية» على خطة لزيادة محطات توزيع المنتجات البترولية والغاز المضغوط للسيارات بمعدل 10 محطات سنوياً، وافتتحت مؤخراً محطة الأسبوع الجاري ومحطتين في المقطم منذ شهر ونصف الشهر. وأضاف أبو بكر: «إننا نشارك أيضاً في الخطة القومية للدولة التي أطلقها رئيس الوزراء المصري يعمل مليون و200 ألف عميل منزلي لتحويلهم إلى الغاز الطبيعي».

وتعد مجموعة طاقة عربية واحدة من أكبر شركات العاملة في مجال توزيع الطاقة داخل جمهورية مصر العربية بخبرة تزيد عن 18 عاما، بالاستثمار وتشغيل البنية التحتية للطاقة ويتضمن ذلك توصيل وتوزيع الغاز، توليد الطاقة، وتوزيع وتسويق المنتجات البترولية.

واستطاعت مجموعة طاقة عربية أن تنتقل من شركة خدمات محلية إلى منافس إقليمي يعمل في 7 دول بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما نجحت في أن تكون شريك حياة قوي موجود في الأنشطة اليومية لأكثر من مليون عميل من خلال قطاعات التشغيل الأربعة: قطاع الغاز، قطاع المقاولات، قطاع الكهرباء وقطاع تسويق المنتجات البترولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا