• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مصر عادت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

لم تكن مصر وحدها التي ربحت في مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، بل نجح العرب كلهم حين وقفوا أمام العالم أجمع يدعمون ويعطون شهادة ثقة للعامل المصري الذي يحفر قناة السويس الجديدة، وسوف يشيد عاصمته الجديدة، وكالعادة عندما تلتقي الإمارات ومصر تكون النتيجة لائقة بالإمارات التي تعشق المركز الأول، ومصر التي تصر على التفوق والإنجاز.

إن المؤتمر نجح قبل أن يبدأ، عندما عدلت مصر قوانين الاستثمار، وأثبتت للعالم إصرار النظام على القفز بمعدلات التنمية في أزمنة قياسية، وأكدت وجود القوة التي تحمي وتصد الإرهاب ودعاة الفتنة، وكانت هذه إحدى أهم رسائل المؤتمر الاقتصادي، والتي سوف تعززها الرسالة الثانية التي سوف تنطلق في القمة العربية بشرم الشيخ آخر الشهر الجاري بقرار تدشين القوات العربية الموحدة لمكافحة الإرهاب في المنطقة العربية، كلها رسائل لا تشجع الاستثمار في مصر وحدها، بل في الوطن العربي الذي يستفيق من غيبوبة الربيع العربي، وكانت تلبية نداء مصر في شرم الشيخ الإعلان الأقوى عن استعادة دور مصر الريادي. إن أعداء الحياة وتجار الدين يعيشون الآن أسوأ كوابيسهم، وهم يرون مصر تخطو خطوة واسعة إلى الاستقرار والتنمية، بل بعضهم أغمض عينيه، مدعياً أن شيئاً لم يحدث، واستغل المحاولات الفاشلة لأذناب الجماعة الإرهابية لإرسال صورة سلبية عن الأمن في أرض الكنانة، ولكن إنكار نور الشمس لا يمنع سطوعها.

يوسف أشرف - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا