• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

مبارك سالم:

السباحة تبحر بـ «الطفرة» رغم المطبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

أكد مبارك سالم افضل سباح بالدولة في استفتاء «الاتحاد» أن اختياره للقب الأفضل وسام على صدره، وشكر كل من وضع ثقته فيه، ومنحه صفة الأفضل وقال: «ندرك التطور الكبير والجهد الملموس في مجال اللعبة خلال السنوات الأخيرة من قبل الاتحاد برئاسة أحمد الفلاسي، الأمر الذي اسهم في تحقيق العديد من الألقاب التي نقلت السباحة إلى مستوى مهم جداً ومنحت السباحين كافة مزيداً من الثقة والقوة».

أضاف: «في آخر سنتين تحديداً، ظهر تطورنا الكبير، وما أتمناه أن يستمر هذا العمل رغم المطبات الصعبة التي تواجه اللعبة سواء لظروف داخلية تخص السباحين أنفسهم، أو من خلال المطبات الصعبة من خارج الاتحاد، وثقتي كبيرة في قدرة وكفاءة الاتحاد والسباحين على تجاوز أي عقبات لشعوري بالرغبة المشتركة بين السباحين والاتحاد لتطوير اللعبة».

وتابع: «لا بد أن يكون هناك تعاون على أعلى مستوى بين الأندية والاتحاد، فلا يمكن لاتحاد اللعبة بمفرده أن يجهز كل الأوراق، بل لا بد أن يكون التعاون والتكاتف مع الأندية التي تهتم بمصلحتها في المقام الأول، وفي السابق كان اهتمام الأندية كبير بضرورة وجود لاعبيها بصفوف المنتخبات الوطنية، لكن هذا الدور أصبح أقل في الوقت الراهن، فاهتمام بعض الأندية أصبح يتعلق بتحقيق البطولات المحلية دون الالتفات إلى وجود سباحيها بالمنتخبات الوطنية، ومن المفترض أن نعمل جميعا من أجل مصلحة المنتخب، وليس من أجل حصول ناد على درع التفوق العام في المسابقات المحلية».

وتابع: «نمتلك مجموعة من السباحين سواء الكبار أو الصغار والقادرين على استمرار رفع راية اللعبة بشكل جيد خلال السنوات المقبلة، ولا بد من الإشادة بالدور المهم الذي يقوم به الاتحاد في مشاركتنا بالبطولات الخارجية، فضلاً على تنظيم بطولات عالمية متميزة تساهم دون شك في رفع مستوى وقيمة لاعبينا، وعلينا الاستمرار في هذا النهج لان السباحة تحتاج لعمل طويل لسنوات طويلة أيضاً». وختم مبارك سالم بقوله: «أرى المستقبل في عدد كبير من سباحينا الصغار سواء في العين أو الوصل أو الوحدة وأذكر بعضهم مثل يوسف الحوسني من الوصل، وحمدان خوري من الوحدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا