• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نفي ونهي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

قال ابن القيم رحمه الله:

لم يأت (الحزن) في القرآن إلا منهياً عنه، كما في قوله تعالى: (ولا تهنوا ولا تحزنوا).. أو منفياً كقوله: (فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون)..

وسر ذلك أن «الحزن» لا مصلحة فيه للقلب، وأحب شيء إلى الشيطان أن يحزن العبد المؤمن ليقطعه عن سيره ويوقفه عن سلوكه.

وقد استعاذ منه النبي صل الله عليه وسلم، حيث قال: (اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن).

ويقول ابن القيم: الحزن يضعف القلب، ويوهن العزم ويضر الإرادة، ولا شيء أحب إلى الشيطان من حزن المؤمن.. لذلك افرحوا واستبشروا وتفاءلوا وأحسنوا الظن بالله، وثقوا بما عند الله وتوكلوا عليه وستجدون السعادة والرضا في كل حال..

ويقول الامام اﺑﻦ اﻟﻘﻴﻢ: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا