• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في ظل عدم وجود إحصاءات موحدة

دراسة لإنشاء شبكة معلومات سياحية للدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

رشا طبيلة (أبوظبي) - ينمو عدد السياح القادمين للإمارات بمعدل 10% سنوياً، بما يفوق المعدل العالمي الذي يتراوح بين 5 و6%، إضافة إلى تحقيق معدل سنوي يفوق 75% في الإشغال الفندقي، ويصل في بعض الأشهر إلى 90%، بحسب محمد خميس بن حارب المهيري، مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار.

وشدد المهيري على هامش فعاليات «الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات»، الذي انطلق في أبوظبي أمس على أهمية سياحة الأعمال بالنسبة للدولة حيث تشهد نمواً سنوياً ملحوظاً.

وأشار إلى عدم وجود إحصاءات سياحية موحدة للدولة حتى الآن، لافتاً إلى أنه يتم حالياً دراسة إنشاء شبكة معلومات سياحية موحدة للدولة، تشمل معلومات عن الإشغال الفندقي وعدد السياح والأسعار والإيرادات وغيرها من البيانات. وانطلقت الدورة الثامنة لمعرض «الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات» في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة أكثر من 300 شخصية تمثل المشترين المستضافين من مختلف الشركات الرائدة في مجال تنظيم المؤتمرات والاجتماعات والفعاليات من المنطقة والعالم. وتشارك أكثر من 70 جهة محلية من أبوظبي، تتوزع على 39 جناحاً رئيسياً، وذلك تحت مظلة جناح هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بحسب مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في الهيئة.

ويعد المعرض فرصة للفنادق لعرض منتجاتها ومرافقها المتعلقة بقطاع المؤتمرات والحوافز في قاعات ضخمة، لا سيما الفنادق والمنتجعات الجديدة. ومن المتوقع أن يزور المعرض نحو 2400 زائر من المستثمرين والمهتمين بقطاع المعارض والحوافز والمؤتمرات.

وتشهد دورة هذا العام مشاركة زوار من 36 دولة تمثل أسواقاً رئيسية، بما فيها أستراليا والبرازيل والصين وألمانيا والهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، حيث سيلتقون مع مختلف الجهات العارضة من خلال مواعيد عمل تم ترتيبها لهم مسبقاً.

ويركز المعرض ضمن فعالياته على كيفية الاستفادة من فرص الزيارات المزدوجة التي تجمع بلدين أو أكثر في المنطقة للوفود التي تزور المنطقة للمشاركة في المؤتمرات أو المعارض والفعاليات الأخرى. ويضم جناح هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عدداً من أبرز الجهات العاملة والمعنية بقطاع السياحة في الإمارة، منها فنادق ومنتجعات وشركة لإدارة الوجهات، إلى جانب مخيمات صحراوية ومنظمين للمؤتمرات والفعاليات و«حلبة مرسى ياس» التي تحتضن سنوياً «سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا-1 في أبوظبي» ومرافق ترفيهية، منها «عالم فيراري أبوظبي»، ومعالم سياحية ومنتجعات رياضية. ويحتضن الجناح للمرة الأولى «نادي العين للفروسية والرماية والجولف»، وفعاليات أبوظبي، وستاد هزاع بن زايد، وعيون البادية للسياحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا