• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

25 مبادرة ذكية تطرحها الاقتصاد خلال أسبوعين

جهات تستعرض تجاربها الإلكترونية خلال مؤتمر برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

هدى الطنيجي

هدى الطنيجي(رأس الخيمة)

عرضت جهات مشاركة في مؤتمر «أثر الاقتصاد الإلكتروني على تنمية منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: التنافسية العالمية والتشريعات الدولية والشراكات الاستراتيجية، تجاربها في مجالات التطبيقات الذكية والتحولات الإلكترونية».

وعرض حمد عبد الله المطيري رئيس قسم تقنية المعلومات في الأرشيف الوطني، مختلف التطبيقات التي نفذت مؤخرا والتي سيتم اعتمادها خلال الفترة المقبلة منها المتاحة عبر الهواتف المحمولة والتي تتمثل في نقل كافة الخدمات التقليدية إلى إلكترونية من وثائق مكتوبة وتسجيلات صوتية وأشرطة فيديو وغيرها وذلك لتصل إلى أفراد المجتمع والجهات والشركات.

وذكر أن هذه الخدمات تمكن العملاء من الدخول إلى محتوى التطبيقات في أي مكان وفي أي وقت إلى جانب التوجه نحو تطبيق خدمة جديدة وهي استعراض أكثر عن 1000 وثيقة والصور التاريخية وخدمة التحول من بيع الكتب بالطرق التقليدية إلى الطرق الحديثة من خلال تطبيقات الهواتف حيث يتم بيعها بأقل التكلفة إلى جانب العمل وقبل الشراء من الاطلاع على محتواها، وتقديم عروض خاصة للراغبين في شراء الكميات الكبيرة منها.

بدوره، أشار عصام خميس الفلاسي مدير إدارة تقنية المعلومات في وزارة الاقتصاد، أن وزارة الاقتصاد سعت إلى أتمتة خدماتها الإلكترونية بنسبة 100%، منوها أنه خلال الأسبوعين المقبلين سيتم العمل على إطلاق 25 مبادرة ذكية جديدة منها المتعلقة في العلامات التجارية وحماية المستهلك وغيرها.

الجريمة الإلكترونية

من جهته، قال د. سهل الروسان، خبير اقتصادي إن الواقع العربي يعاني من ضعف الوعي والمعرفة بأبعاد وتكاليف الجريمة الإلكترونية، ومن الآثار الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة لهذا النوع من الجرائم، حيث تقدر الخسائر عالميا بين 100 و500 مليار دولار سنويا

وعرضت مؤسسة تاكسي دبي من خلال ورقة العمل التي طرحها هشام محمد عيران مدير قسم تقنية المعلومات «تجربة تاكسي المدينة الذكي» الذي يقدم العديد من التطبيقات الذكية للعملاء المستخدمين. وذكر أن التاكسي يوفر شاشات ذكية تعرض عدة خدمات منها المناطق السياحية والمقاصد المهمة إلى جانب إتاحة الفرصة للعميل حجز رحلات الطيران عليها والتمتع باستخدام خدمة الواي فاي على مدار الرحلة، وتوفير الشاشات الديجيتال التي توضح حالة مركبة الأجرة أن كانت محجوزة أم أنها مخصصة لتغطية حدث معين.

وكشفت إحدى جلسات المؤتمر، في إطار طرح قضية تطوير القطاع الصحي بتسخير الإنترنت والثورة الرقمية، تحدث فيها د. عادل الجميلي، الأستاذ في مدرسة الكهرباء بالجامعة التكنولوجية في سيدني بأستراليا، عن أن كلفة علاج «الجلطة» في المملكة العربية السعودية تصل إلى 50 مليون دولار سنويا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا