• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بهدف إعداد دراسات وبرامج داعمة للقطاع الخاص وتشجيع الابتكار

«اقتصادية أبوظبي» توقع اتفاقية تعاون مع جامعة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي اتفاقية تعاون مشترك مع جامعة أبوظبي، بهدف تعزيز أوجه التعاون والتنسيق المشترك في إعداد الدراسات الفنية والأبحاث العلمية، والبرامج والخطط الداعمة للقطاع الخاص، وبرامج التدريب والتأهيل وتشجيع مبادرات الابتكار والإبداع، والاستفادة من قائمة البيانات المتوافرة لدى الجانبين، بحسب بيان أمس.

وقع الاتفاقية بمقر دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، كل من خليفة بن سالم المنصوري وكيل الدائرة بالإنابة، والدكتور نبيل إبراهيم مدير جامعة أبوظبي، وذلك بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

وقال خليفة بن سالم المنصوري، إن الاتفاقية تأتي في إطار المهام والصلاحيات والمسؤوليات التي حددها القانون رقم 2 لسنة 2009 بشأن إنشاء الدائرة، والذي خولها اقتراح السياسات الاقتصادية وخطط التنمية والاستراتيجيات طويلة الأمد وتشريعات وقوانين متطورة بالتعاون مع الدوائر الحكومية والجهات المعنية.

وأشار إلى أن الدائرة وقعت العديد من اتفاقيات التعاون المشترك مع عدد من الجامعات والكليات والمؤسسات الأكاديمية والبحثية على مستوى إمارة أبوظبي، وذلك بهدف تعزيز دورها في تفعيل دور هذه الجهات في المشاركة ببرامج ومشروعات ومبادرات تنموية تستهدف تحقيق رؤية حكومة إمارة أبوظبي الاقتصادية للعام 2030.

وأوضح المنصوري، أن الدائرة تقدم العديد من الخدمات إلى المجتمع، بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في الإمارة، وأهمها تنظيم قطاع الأعمال والشؤون التجارية، وتحسين المناخ الاستثماري وتنمية وتطوير الأنشطة التجارية والخدمات، وإعداد الدراسات الإجمالية للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية على مستوى إمارة أبوظبي، وتحليلها من خلال الإحصاءات والبحوث والمؤشرات لكل القطاعات الاستراتيجية الرئيسة التي حددتها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

من جهته، أكد الدكتور نبيل إبراهيم، مدير جامعة أبوظبي، حرص الجامعة على تعزيز تعاونها المشترك مع دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، من خلال تفعيل بنود هذه الاتفاقية التي تأتي في سياق ما تقوم به جامعة أبوظبي من برامج متميّزة لطلاب المرحلة الجامعية وطلاب الدراسات العليا، لتلبي احتياجات سوق العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة بشكل عام، وحرصها على المساهمة الفاعلة في عملية التنمية والتطوير المستمر والمستدام الذي يشهده مجتمع دولة الإمارات من خلال تخريج طلاب متميزين ومزودين بالمعرفة والمهارات والفهم الشامل لسوق العمل.

وأشار إلى أن جامعة أبوظبي تهدف من وراء توقيع مثل هذه الاتفاقيات إلى الاستفادة من فرص التعاون مع مؤسسات مرموقة مثل دائرة التنمية الاقتصادية، وكذلك العديد من الجهات ليس على مستوى الدولة فحسب، ولكن على مستوى العالم، بما يسهم في تمكينها من استخدم تقنيات تعليم حديثة تواكب التطورات والمستجدات على كافة المستويات.

وأكد الجانبان أهمية العمل المشترك لتشجيع مبادرات الابتكار والإبداع في كل المجالات ذات الصلة، والمساهمة في تطوير نظم معلومات تخدم احتياجات دائرة التنمية الاقتصادية وقطاع الأعمال في الإمارة، إلى جانب إتاحة الفرصة للطلاب والباحثين المنتسبين للجامعة للاطلاع والاستفادة من مصادر المعلومات والدراسات والمؤشرات الاقتصادية المتوافرة بمكتبة الدائرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا