• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

أهمها عرش الهداف التاريخي لـ «قمة القمم»

5 أرقام تاريخية في كلاسيكو «الساحر ليو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - خرج ليونيل ميسي من كلاسيكو الريال والبارسا بلقب الرابح الأكبر، فقد خطف الأضواء من الجميع على الرغم من الاتهامات التي تلاحقه بأنه ليس في أفضل حالاته خلال الموسم الحالي، وكثرة التقارير التي تشير إلى احتمال رحيله عن الفريق الكتالوني، إلا أنه انتفض في الوقت المناسب، وبرهن على أنه اللاعب الأفضل في العالم دون أن يكون في حاجة إلى لقب رسمي ينصبه على عرش الساحرة.

ميسي حقق 5 أرقام جديدة في مسيرته الكروية خلال 90 دقيقة هي زمن مباراة الكلاسيكو بين الريال والبارسا، فقد سجل ثلاثية ليصبح الهداف التاريخي للكلاسيكو برصيد 21 هدفاً، ضارباً رقم دي ستيفانو الذي يملك في رصيده 18 هدفاً، وقبل المباراة كان ميسي متساوياً معه في نفس الرصيد، وما زال راؤول جونزاليس أسطورة الريال ثالث هداف في تاريخ قمة القمم الكلاسيكية برصيد 15 هدفاً، ثم سيزار رودريجيز، وخينتو، وبوشكاش برصيد 14 هدفاً لكل منهم، وفي المرتبة السابعة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بـ 13 هدفاً.

أما ثاني الأرقام التي حققها ساحر التانجو والبارسا في الكلاسيكو المثير فهو أنه أصبح اللاعب الأكثر تأثيراً في نتائج هذه القمة على مر التاريخ، فقد صنع 12 هدفاً وسجل 21 هدفاً، ليصبح المجموع 33 هدفاً كان لها دور في جعله على عرش النجوم الأكثر تأثيراً في الكلاسيكو عبر التاريخ.

ثالث الأرقام والمتعلق بالتألق اللافت لميسي في الكلاسيكو يشير إلى أنه أول لاعب بعد مضي نصف قرن تقريباً يسجل ثلاثية على أرض الفريق المنافس، فقد كان بوشكاش آخر من فعلها في بدايات حقبة الستينات من القرن الماضي، ولكن ميسي يسير بخطى واثقة لتحطيم كافة الأرقام القياسية التي ظلت حكراً على الأساطير عبر التاريخ.

أما رابع الأرقام فهو أن ميسي أصبح أول لاعب في تاريخ البارسا يسجل «هاتريك» في مناسبتين، وكانت المرة الأولى في عام 2007 في شباك الحارس أيكر كاسياس، وها هو يكررها في 2014 ولكن في مرمى دييجو لوبيز هذه المرة، أما خامس الأرقام فهو يبتعد قليلاً عن دائرة أرقام الكلاسيكو، وهو نجاح ميسي في رفع حصلته التهديفية في الليجا إلى 236 هدفاً في 268 مباراة، ليصبح ثاني هداف في تاريخ الدوري الإسباني، متجاوزاً رقم سانشيز، ولكنه ما زال يواصل مسيرته صوب تحطيم رقم زارا الذي سجل 251 هدفاً في الليجا.

المثير في مشوار ميسي أنه ما زال يبلغ 26 عاماً، وهو ما يعني أنه يملك القدرة على تحقيق أرقام أسطورية في بقية مسيرته الكروية، وعقب المباراة أكد النجم الأرجنتيني في تصريحات نقلتها صحيفة «موندو ديبورتيفو» أن فريقه وكالعادة لديه القدرة على الرد في المباريات الكبيرة.

وأضاف ميسي: «لقد كان انتصاراً مهماً لنا وللجماهير، أعتقد أننا ظهرنا بصورة رائعة، هذا الفريق لديه القدرة على الرد دائماً في المباريات والمناسبات الكبيرة، ولكن المهم أن نستمر في مسيرة الانتصارات في المرحلة المقبلة، لا يمكننا أن نستمر في الاحتفال طويلاً بما حققناه في الكلاسيكو، يجب نسيان ذلك والبدء في التركيز على ما هو قادم، نحن الآن نقترب من الصدارة، وهناك عدد قليل من المباريات حتى نهاية الموسم، مما يعني أن الخطأ بات ممنوعاً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا