• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استاد هزاع بن زايد واجهة رائدة للفعاليات والضيافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

العين (الاتحاد) - يستعرض استاد هزاع بن زايد الجديد في مدينة العين، التحفة المعمارية الرياضية الأحدث في دولة الإمارات والمنطقة، تشكيلة واسعة من مرافقه المتطورة وتجهيزاته المتكاملة لخدمة قطاع الفعاليات والضيافة، والتعريف بإمكانياته المتميزة لاستضافة مختلف الفعاليات المحلية والإقليمية والعالمية الرائدة في مختلف المجالات، وذلك خلال مشاركته في الدورة الثامنة من معرض الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات الذي يستمر حتى 26 مارس الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة أكثر من 300 عارض من 38 دولة.

وشكل الاستاد الجديد منذ افتتاحه في يناير الماضي، وجهة متميزة للرياضة، ومنصة متفردة لاستضافة مختلف الفعاليات الرياضية والأنشطة الترفيهية والاجتماعية أو تلك المخصصة لقطاع الأعمال والشركات. ويتمتع الاستاد الذي يتسع لـ 25 ألف متفرج وتبلغ مساحته 45 ألف متر مربع بارتفاع يبلغ 50 متراً، بتجهيزات متطورة تسمح باستقبال أبرز الفعاليات والمؤتمرات، وأنشطة الشركات وقطاع الأعمال على مستوى عالمي. وقال، وليد الحوسني، مدير إدارة تطوير العمل بشركة نادي العين لاستثمار: «يُعد استاد هزاع بن زايد صرحاً رياضياً متكاملاً، ووجهة متميزة تتمتع بكافة الإمكانات والمقومات لاستضافة مختلف الفعاليات والأحداث، ليشكل إضافة جديدة ومختلفة لتعزيز سياحة الأعمال والمؤتمرات والضيافة في الدولة» . وأضاف: «تأتي مشاركتنا في معرض الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات للتعريف بالاستاد كوجهة متميزة وجديدة لتلبية مختلف احتياجات وتطلعات القطاعات المختلفة التي تبحث عن اختيار جديد من نوعه وعلى مستوى عالمي» .

وتأتي مشاركة الاستاد في المعرض إلى جانب تواجد العديد من العارضين الجدد من أميركا وأوروبا وأفريقيا وآسيا، حيث يقدم جناح الاستاد للزوار استعراضاً شاملاً لمرافقه المجهزة لاستضافة الأنشطة والمؤتمرات والمحاضرات والاجتماعات وحفلات العشاء والندوات، وذلك في منشآت عصرية تحتوي على تسهيلات سمعية وبصرية، وتشمل تقديم خدمات المساعدة والدعم في التخطيط والتنظيم وفقاً للمعايير والمتطلبات المختلفة لضمان نجاح الحدث على أعلى مستوى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا