• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الهاملي والظاهري في عضوية مجلس الإدارة

«تنفيذي الأولمبية» يعتمد أكثر من 9 ملايين درهم للمشاركات الخارجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

مراد المصري (دبي) - اعتمد المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية مبلغ 9 ملايين و462 ألف درهم للاستعدادات والمشاركات الإماراتية في المحافل الخارجية المقبلة في عام 2014، على أن تنطلق التحضيرات رسميا بداية من الأول من مايو المقبل، فيما حدد رياضتي الفروسية والرماية باعتبارهما «بوابة الأمل» في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

جاء ذلك في الاجتماع الذي عقده المكتب التنفيذي أمس الأول، برئاسة معالي عبدالرحمن العويس وزير الصحة، نائب رئيس اللجنة الأولمبية رئيس المكتب التنفيذي، وحضره إبراهيم عبدالملك أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والمستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة، وأعضاء المكتب التنفيذي، سالم عبيد الشامسي، المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، عبدالمحسن الدوسري، المستشار أحمد الكمالي وشيماء الزرعوني.

وأكد معالي عبدالرحمن العويس الحرص على تعزيز الجهود المشتركة للارتقاء بالقطاع الرياضي، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بما يسهم في وصول أبناء الدولة إلى منصات التتويج في أكبر المحافل الإقليمية والدولية.

وقدم العويس التهنئة للأسرة الرياضية الإماراتية بالإنجازات، التي حققها أبطالنا في الفترة الأخيرة، وعلى وجه الخصوص اتحاد الرماية بمناسبة تفوق خالد الكعبي وحلوله في المركز الرابع ببطولة قبرص الدولية، وإلى اتحاد الدراجات بعدما حقق 20 ميدالية في بطولة مجلس التعاون الخليجي الخامسة للشباب والناشئين للمضمار، كما تقدم بالتهنئة إلى رؤساء اللجان التنظيمية التي تستضيفها الدولة بمناسبة تجديد الثقة بهم لرئاسة اللجان واستضافة المقار في الدولة، وهم: المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس اللجنة التنظيمية للمبارزة، والشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد رئيس اللجنة التنظيمية للملاكمة، وداوود الهاجري رئيس اللجنة التنظيمية لكرة الطاولة، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اللجنة التنظيمية للرماية، وأحمد الكمالي رئيس اللجنة التنظيمية لألعاب القوى، ودعيج الرئيسي رئيس اللجنة التنظيمية للكاراتيه.

ونال أمر المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية واعتماد برنامج نادي النخبة الحيز الأكبر من الاجتماع، حيث تم اعتماد الموازنة التقديرية والتحضيرات للاستحقاقات المقبلة، واعتمد المكتب التنفيذي البعثة المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية المقبلة، التي تقام بمدينة أنشون الكورية الجنوبية من 19 سبتمبر إلى 4 أكتوبر المقبلين، وتضم البعثة 90 لاعباً ومدرباً وإدارياً، كما تم اعتماد خطة العمل لبقية الاستحقاقات المقبلة، وهي: دورة الألعاب الأولمبية الثانية للشباب في مدينة نانجينج الصينية من 16 إلى 28 أغسطس المقبل، ودورة الألعاب الشاطئية الخليجية الثالثة في قطر من 20 إلى 26 أكتوبر المقبل ودورة الألعاب الشاطئية الآسيوية الرابعة في جزيرة بوكيت التايلاندية من 14 إلى 23 نوفمبر المقبل.

وحول اعتماد آليات المشاركة في الاستحقاقات المقبلة، قال أحمد الكمالي عضو المكتب التنفيذي: من المقرر أن تنطلق الاستعدادات رسميا في الأول من مايو المقبل، وهو أمر تعتمده اللجنة الأولمبية لأول مرة للاستعداد قبل وقت كاف بإشراف مباشر منها على خطة الاتحادات الرياضية، ونأمل أن تساهم هذه الاستعدادات في تحقيق نتائج أفضل عن أي نسخة ماضية في دورة الألعاب الآسيوية، وقد تم اعتماد قائمة الألعاب الرياضية المشاركة وفي مقدمتها: الرماية والفروسية والتايكوندو والسباحة والمبارزة وألعاب القوى وغيرها من الألعاب الأساسية، على أن يتم تقسيم المبلغ المالي على نحو 5 ملايين للإعداد ومثلها للمشاركة، فيما تتكفل لائحة الهيئة العامة لرعاية الشؤون والرياضة بالمكافآت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا