• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في سوق التمور بأبوظبي

«مجدول» في الصدارة.. و«سفاري» يتقدم على «مبروم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

أحمد السعداوي (أبوظبي)

يشهد سوق التمور في أبوظبي منافسة بين أنواع عديدة، من حيث الأسعار والإقبال على الشراء، خاصة بين «سفاري» الذي بلغ سعره 35 درهماً متقدماً على «مبروم» بفارق 5 دراهم، فيما تربع «مجدول» على الصدارة من حيث الرغبة الشراء وارتفع سعره إلى 70 درهماً، وذلك من بين أنواع أخرى يقبل على شرائها الجمهور.

ويحتل التمر أهمية خاصة لدى أبناء الإمارات عبر العصور، وتزداد هذه الأهمية خلال شهر رمضان الفضيل، لما يرتبط به من سنن نبوية وطقوس رمضانية أصيلة، وفي مقدمتها بدء الفطور بتناول تمرة أو عدة تمرات اقتداء بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وتأدية صلاة المغرب، ومن ثم العودة إلى المائدة واستكمال باقي الإفطار، مع باقي الأصناف التي يعتبر التمر سيدها على جميع موائد المسلمين في أقطار العالم ومنها المجتمع الإماراتي، الذي أولى اهتماما كبيراً بالتمر وزراعة أعداد هائلة من النخيل بهدف الحصول على أجود أنواع التمر يزدان بها سوق التمور في الإمارات، خاصة في منطقة سوق الميناء بالعاصمة أبوظبي، الذي يشهد إقبالاً كثيفاً من الجمهور خلال شهر رمضان لأخذ احتياجاتهم من الأصناف المتنوعة من التمر التي يذخر بها السوق.

الرطب الصفراء

ويقول الوالد عباس بن علي، إنه زبون دائم على سوق التمور منذ افتتاحه قبل عدة سنوات، كونه يتميز بوجود كافة أنواع التمور والرطب وبأسعار متباينة تناسب الجميع، لافتاً إلى أنه يفضل مثل باقي الإماراتي شراء الرطب الطازجة خلال شهر رمضان، خاصة أن أسعارها الآن في المتناول، حيث قام بشراء كميات من الرطب الصفراء القادم من سلطنة عُمان الذي يطلق عليه، أول قطفة، علماً بأن الأسعار رغم معقوليتها إلا أنها في شهر رمضان ترتفع عن بقية أيام العام كون الناس تقبل على شراء التمر بكثافة قياساً إلى بقية المواسم.

ويشير إلى أن فكرة إقامة سوق للتمور في منطقة الميناء بأبوظبي، مفيدة جدا سواء للجمهور أو أصحاب المحال الذين يقومون بعرض أنواع عديدة من التمور ترضي كل الأذواق، وفي الوقت ذاته يمكن للمترددين على سوق التمور شراء باقي احتياجاتهم وأغراضهم المنزلية المرتبطة بالمأكولات من أسواق الخضار والفاكهة والأسماك بمنطقة الميناء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا