• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بطولة المؤسسات الحكومية بالشارقة

الاتصالات يكسب مستشفى القاسمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد) - سجل فريق مؤسسة الإمارات للاتصالات فوزاً عريضاً بثمانية أهداف نظيفة على مستشفى القاسمي ضمن منافسات المجموعة الثانية من البطولة السابعة للهيئات والمؤسسات والدوائر الحكومية لكرة القدم، التي ينظمها نادي موظفي حكومة الشارقة ويشارك بها 18 فريقاً على ملاعب نادي الثقة للمعاقين بالشارقة.

شهدت المباراة سيطرة كاملة من فريق مؤسسة الاتصالات وتألق جواد حكمت الذي أحرز خمسة أهداف، وياسر عبدالكريم (هدفين) وهدف وحيد لأحمد الريامي، وبهذه النتيجة يعوض فريق مؤسسة الاتصالات خسارته الأولى في الافتتاح ليرتفع رصيده إلى ثلاث نقاط وينعش آماله في المنافسة على التأهل للدور الثاني من البطولة، بينما فقد فريق مستشفى القاسمي آماله في المنافسة بعد خسارته في مباراتين متتاليتين.

وفي منافسات المجموعة الثالثة تعادل فريق الحرس الأميري وهيئة الإنماء التجاري والسياحي شروق بدون أهداف ليرتفع رصيد الحرس الأميري إلى سبع نقاط محتلاً قمة المجموعة الثالثة ويتوقف رصيد شروق عند أربع نقاط.

وفي منافسات المجموعة نفسها حقق فريق الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب فوزاً صعباً على دائرة الموانئ البحرية والجمارك محققاً أول ثلاث نقاط له في البطولة وينعش آماله في المنافسة على التأهل لدور الثمانية.

من جهته، أشاد حميد على العبار نائب رئيس اللجنة التنفيذية لنادي موظفي حكومة الشارقة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة بالمستوى الفني للفرق المشاركة في البطولة والروح الرياضية السائدة بين اللاعبين، مثمناً الجهود المبذولة من قبل اللجان التنفيذية للبطولة، مؤكداً أن البطولة تحقق أهدافها في زيادة التقارب والتواصل بين موظفي الشارقة في إطار منافسات رياضية بين اللاعبين.

مباريات اليوم:

وتقام مساء اليوم ثلاث مباريات هامة حيث يقابل فريق نادي الثقة للمعاقين مع منطقة الشارقة التعليمية ضمن منافسات المجموعة الأولى، وفي منافسات المجموعة الثانية يلتقي فريق مستشفى القاسمي مع الخدمات الاجتماعية وتجمع المباراة الثالثة فريق مؤسسة الإمارات للاتصالات مع دائرة الموارد البشرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا