• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أبدت القلق على مصير «السماوي»

جماهير بني ياس«غاضبة» من سلسلة الإخفاقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

لا يختلف اثنان على تذبذب مستوى أداء فريق بني ياس في هذا الموسم، وسلسلة النائج السلبية التي حققها في الجولات الأخيرة رغم بدايته الجيدة نوعاً ما وتراجعه بعد ذلك، حيث إن التذبذب في المستوى يعتبر منطقياً في بعض الأحيان لفرق الدوري، ولكن هبوط مؤشر الفريق في الأداء والنتائج هو الأمر غير الطبيعي، وهو ما يعيشه الفريق السماوي منذ وقت ليس بالقصير، حيث لم يحقق سوى فوزين في آخر 10 مباريات بدوري الخليج العربي، وحقق معهما تعادلين أيضاً، مقابل 6 خسائر تلقاها من مجموع 8 خسائر في هذا الموسم، لتعطي هذه النتائج دليل على تراجع الفريق مع نهاية الدور الأول، ومنذ بداية الدور الثاني، وحقق الفريق في هذه النتائج 8 نقاط من أصل 30 نقطة، كما انه استقبل عدداً كبيراً من الأهداف بلغ 20 هدفاً، وسجل 11 هدفاً فقط.

ولا أحد يستطيع الجزم بحال الفريق، وماهي الأسباب التي أدت لتراجع مستواه وعدم تحقيقه لنتائج إيجابية رغم كوكبة النجوم التي يضمها متمثلة في عامر عبدالرحمن وبندر الأحبابي وحبوش صالح، بجانب الأجانب الجيدين، والذين قدموا أوراق اعتمادهم منذ بداية الدوري قبل تراجع المستوى في المباريات الأخيرة.

وأجبرت هذه النتائج جماهير النادي المحبة والمتابعين الذين يقفون في الحيادية على الحديث عن أسباب الخسائر المتتالية، خصوصاً بعد آخر خسارتين تعرض لهما الفريق أمام الشارقة بخماسية مقابل هدفين والخسارة أمام الشباب بهدف، والتي كانت الرابعة على التوالي.

وقدمت الجماهير سلسلة من الأعذار والأسباب عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» حسب وجهات النظر المختلفة ورؤيتها لكيفية علاج هذه الأخطاء وتصحيحها لعودة السماوي مرة أخرى إلى الواجهة، وإعادة نغمة الفوز من جديد، ورصدت الاتحاد هذه الآراء التي أدلت بها الجماهير بني ياس حول هذا الأمر، حيث كانت المنظومة كاملة في صدارة هذه الانتقادات التي وجهت، ونادى الكثيرون بضرورة الوقوف على نتائج الفريق، ووضع حد لها من قبل الإدارة واللاعبين والجهاز الفني ومعرفة الأسباب التي أدت إلى هذه الحال، وأقتنع آخرون، لأن الفريق لم يتغير إلى الأفضل منذ فترة ليست بالقصيرة، رغم تغيير المدربين واللاعبين، وأرجع البعض سبب التراجع إلى غياب الروح داخل أرضية الملعب، معللاً بذلك الإمكانيات المتميزة التي يمتلكها اللاعبون، سواء مواطنين وأجانب، وتساءل آخر عن المسؤول لوصول السماوي إلى هذه الحالة، وهل يكون المدرب أم اللاعبون أم الإدارة؟، ورغم هذه التساؤلات والاتهامات التي وجهتها الجماهير لا زال البعض يتساءل عن القادم من المباريات، ومتى يعود السماوي لسابق عهده بالنتائج التي دائماً ما حققها، ولسان حالها يقول «بني ياس إلى أين؟».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا