• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محمد بن ثعلوب يثمن الإنجاز

فضية للإمارات في بطولة الجائزة الكبرى للجودو بجورجيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- حقق الجودو الإماراتي إنجازاً جديداً خارج الحدود، بعد أن فاز لاعب المنتخب، إيفان بفضية وزن تحت 100 كجم في بطولة الجائزة الكبرى للجودو التي اختتمت مساء أمس الأول بمدينة في جورجيا، وسط مشاركة أكثر من 300 لاعب ولاعبة من 25 دولة، كما نجح لاعب المنتخب، فيكتور في الفوز بالمركز الرابع البرونزي في منافسات وزن تحت 73 كجم، ليسطر اللاعبان اسميهما بحروف من نور في بطولات الجائزة الكبرى.

وثمن محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج مشاركة منتخبنا الوطني للجودو في بطولة الجائزة الكبرى للجودو، وما حققه فيها، وقال: باتت الإمارات رقماً مهماً في المعادلة الإقليمية والدولية في مختلف المجالات خاصة الرياضية، استثمارا لرعاية ودعم القيادة الرشيدة لقطاع الشباب والرياضة، وقد ظل علم دولة الإمارات يرفرف عاليا خفاقا في مختلف المحافل الإقليمية والعالمية من خلال المشاركات الإيجابية لمختلف فرقنا الرياضية، ومن بينها الجودو.

أضاف أن الإنجاز وسط مشاركة حاشدة من نخبة لاعبي العالم، وصل عددهم إلى 300 لاعب ولاعبة من 25 دولة، في مقدمتها منتخبات جورجيا وروسيا وأوكرانيا أوزبكستان وأذربيجان وإسبانيا ورومانيا ومنغوليا والصين، وصربيا التي شاركت بلاعبة واحدة، وهو ما يعني أن المنافسة لم تكن سهلة، وبالتالي فإن الفوز بفضية يمثل إنجازاً كبيراً لرياضة الإمارات.

وقال رئيس اتحاد المصارعة والجودو: لا شك أن فوز إيفان بالفضية وتحقيق فيكتور للمركز الرابع البرونزي وسط هؤلاء الصفوة من اللاعبين يمثل إنجازا يجب أن نسعد ونفتخر به، كما يؤكد أن الجودو الإماراتي أصبح رقما يشار إليه بالبنان في جميع الفعاليات والأحداث الرياضية الدولية في مجال اللعبة بعد أن أصبح لدينا أبطال من المشاهير في الكثير من الأوزان.

وتابع، قائلاً: لقد أصبحت بطولات الجودو التي تتواصل تحت إشراف الاتحاد الدولي للجودو من أنجح البطولات الرياضية في جميع جوانبها التنظيمية والفنية، من خلال عدد الدول المشاركة فيها ونوعية اللاعبين المصنفين الذين يمثلون النخبة في العالم لما تمثله اللعبة من رقي وسمو وفن في جميع الفئات وعلى مستوى مختلف الأعمار.

وأشار محمد بن ثعلوب الدرعي إلى أن العمل يتواصل في الاتحاد من خلال تلك المشاركات والبطولات، المحلية والإقليمية والعالمية، لمختلف الفئات العمرية، والتي تمثل المشاركة فيها فرصة ذهبية للاعبينا ولاعباتنا للاحتكاك مع المستويات العالمية لاكتساب خبرات جديدة تصقل مهاراتهم وترفع من مستوياتهم، ما ينعكس بشكل إيجابي على رياضة الإمارات التي استضافت العديد من البطولات العالمية وتستعد لـ« الجراند سلام» أكبر بطولات الجودو والتي تقام لأول مرة في الإمارات والشرق الأوسط، وهو ما يعكس السمعة العالمية التي اكتسبتها الإمارات ونجاحها في استضافة وتنظيم أقوى وأكبر البطولات العالمية نتيجة توفر البنية التحتية، كما أن الإمارات واحة أمن وأمان واستقرار ووسيلة جذب لاستضافة جميع الأنشطة والبطولات العالمية بنجاح كبير، وقد استحقت عن جدارة أن تكون عاصمة الرياضة في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا