• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«ديوا» تروج لمعرض «ويتيكس 2016» والنسخة الأولى من «دبي الشمسية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

تروج ‬هيئة ‬كهرباء ‬ومياه ‬دبي ‬«ديوا» في ‬القمة ‬العالمية ‬لطاقة ‬المستقبل ‬2016، ‬بصفتها «‬راعي ‬للكفاءة» ‬التي تواصل فعالياتها ‬في ‬أبوظبي، للنسخة الأولى من «معرض دبي للطاقة الشمسية» الذي يتم تنظيمه تزامناً مع فعاليات الدورة الثامنة عشرة من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس 2016).

تضم منصة هيئة كهرباء ومياه دبي كلاً من المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وعدداً من المؤسسات والشركات التابعة للمجلس والهيئة منها «اتحاد اسكو»، و«ماي دبي»، و«إمباور»، و«مركز دبي المتميز لضبط الكربون» ومبادرة «سقيا الإمارات»، إضافة إلى المبادرات الذكية التي أطلقتها الهيئة مثل «شمس دبي» و«الشاحن الأخضر».

وسينظم المعرض، خلال الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر المقبل، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض ويستقطب مشاركين من مختلف أنحاء العالم. وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «بدأت دولة الإمارات العربية المتحدة، بتوجيهات قيادتنا الرشيدة، الاستعداد مبكراً لوداع آخر قطرة نفط. وفي هيئة كهرباء ومياه دبي، نعمل على تشجيع البحث والتطوير في مجال الطاقة الشمسية. ويشكل معرض دبي للطاقة الشمسية منصة مهمة للقطاعين الحكومي والخاص لعقد الصفقات وبناء الشراكات، والاطلاع على أحدث التقنيات في قطاع الطاقة الشمسية، والمشاريع الحالية والمستقبلية في المنطقة، والتعرف إلى احتياجات السوق، وفرص المشاركة في مشاريع وبرامج الطاقة الشمسية. ويتيح تزامن المعرض مع معرض«ويتيكس»والقمة العالمية للاقتصاد الأخضر فرصة للوصول إلى آلاف العارضين والمشاركين، والمسؤولين وصناع القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة بشكل عام، والاستفادة من جدول أعمال الحدثين الحافلين بالمؤتمرات وورش العمل والفعاليات المتخصصة، إضافة إلى لقاء الخبراء والمختصين من مختلف دول العالم لمناقشة تطوير وتوسيع آفاق استخدام الطاقة الشمسية في المنطقة لتحقيق التنمية المستدامة وضمان مستقبل مستدام لأجيالنا القادمة».

كما تستعرض هيئة كهرباء ومياه دبي خلال مشاركتها في القمة، مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم (في موقع واحد) وفق نظام المنتج المستقل، حيث ستبلغ قدرته الإنتاجية 1000 ميجاوات بحلول2020، و5000 ميجاوات بحلول عام 2030، باستثمارات تصل إلى 50 مليار درهم. ويسهم المجمع في تخفيض أكثر من 6.5 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا