• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن التكريم صادف أهله

العويس: أسرة محمد بن راشد رسخت الإبداع في الميادين الرياضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد)- تقدم معالي عبد الرحمن العويس وزير الصحة نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي، بأسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بمناسبة تكريم أسرة صاحب السمو حاكم دبي، بوصفها الأسرة الرياضية الأولى في الإمارات، في حفل «جائزة الشارقة للأسرة الرياضية».

وأكد معالي عبد الرحمن العويس، أن التكريم صادف أهله باختيار أسرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التي رسخت ثقافة الإبداع في الميادين الرياضية، وكان لها الفضل الأكبر في دعم أصحاب الإنجازات المميزة وضرب أروع الأمثلة بتفوقها في المحافل الإقليمية والعالمية لمختلف الألعاب الرياضية وفي مقدمتها الفروسية ذات التاريخ العريق التي ارتبطت على مر الزمان بالتراث العربي والإماراتي وهي اللعبة التي مارسها آباؤنا المؤسسون الذين أخذوا على عاتقهم بناء ورفعة هذا الوطن المعطاء.

وأشاد نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بالدعم السخي من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لكافة أبناء المجتمع في شتى مجالات النهضة لدولتنا الغالية ومنها القطاع الرياضي الذي نال اهتماماً ورعاية خاصة من سموه، فيما رسخت رؤية سموه الثاقبة في حب التفوق والتميز والسعي نحو القمة إلى انتهاج مبدأ المركز الأول الذي أضحى سمة ملازمة لشخصية سموه ، عبر عنها سموه بمقولته الشهيرة «أنا وشعبي نحب المركز الأول».

وعبر العويس عن تقديره للدور البارز والانطلاقة القوية لجائزة الشارقة للأسرة الرياضية التي حققت نجاحاً كبيراً في عامها الأول، في ظل الرعاية الكريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتشرفها برئاسة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، مما كان له بالغ الأثر في اكتساب الجائزة دوراً هاماً لشحذ الهمم على مواصلة العمل من أجل خدمة الوطن وتحقيق أهداف الجائزة وترسيخ أهمية الأسرة في الرياضة، وجعلها أساس العمل في كل زمان ومكان.

وأكد أن اللجنة الأولمبية الوطنية، تشد على أيدي اللجنة المنظمة وتؤكد وقوفها معها للعمل معاً لخدمة أبناء الدولة والعمل على الارتقاء بالقطاع الرياضي، وتعميم أهمية ممارسة الرياضة والتطلع لصناعة أبطال يساهمون في رفع رايات الوطن على القمة أينما شاركوا في المحافل الإقليمية والدولية، إلى جانب بذل الجهد لمواكبة النهضة الشاملة لدولة الإمارات التي جعلت منها تتبوأ المركز الأول عالمياً وتعد نموذجاً يسعى الجميع لبلوغه والاستفادة منه، وهو أمر يشكل مسؤولية مضاعفة علينا جميعا لتحقيق الآمال المعقودة علينا والتركيز للاستفادة من الإمكانيات المتاحة وتحقيق النجاح.

السركال: فكرة مبتكرة لتقدير «طاقات التميز» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا