• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عبر خضوعهم لفترة تدريبية لصناعة الأفلام القصيرة

«استوديو الفيلم العربي» تدعم إبداعات المواهب السينمائية الواعدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

أشرف جمعة (أبوظبي) - بخطى راسخة يدعهما العلم ويحيطها الإبداع من كل جانب تواصل «إيمج نيشن أبوظبي»، بالتعاون مع twofour54، دعهما للمواهب الحقيقية في صناعة الأفلام من الإمارات والمقيمين على أرضها ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تعود مجدداً مسابقة الفيلم العربي في دورتها الثالثة بعد نجاح دورتين سابقتين بمتسابقين يصل عددهم إلى 11 مشاركاً ضمن قائمة هذا العام، لكن اللافت أن جرعات التدريب التي يخضع لها جميع المتسابقين في الوقت الحالي مكثفة جداً، مما حفزهم على بذل المزيد من الجهد بحثاً عن التميز ومن ثم تقديم أعمال من الممكن أن يكون لها صداها في المستقبل القريب.

دعم فني

حول مرحلة التدريب التي يخضع لها 11 متسابقاً استعداداً للمرحلة المقبلة، يقول البروفسور فادي وهبي المتخصص في تدريس الإعلام والإخراج السينمائي في جامعة نيويورك أبوظبي: لدينا مشاركون منهم ربة منزل وأم لسبعة أولاد من الإمارات وعدد آخر من الموهوبين الإماراتيين ومهندس تصميم داخلي من مصر وممثل من هولندا وإعلامية من الكويت وطالبة من السودان، والعديد من المواهب الأخرى التي تخضع لفترة تدريب، إذ إنني تم اختياري من أجل مساعدة هؤلاء المشاركين ومن ثم تقديم الدعم الفني لهم ضمن دورة تقدم على مراحل من أجل صناعة الفيلم القصير، حيث إن مثل هذه الدورات ترفع من كفاءتهم وتضعهم علي طريق الإبداع، ويلفت إلى أن مهمته تتمثل أيضاً في تصحيح بعض المفاهيم المتعلقة بتصوير مثل هذه الأفلام، فالفيلم القصير تتراوح مدته من 7 إلى عشر دقائق ويحتاج تقريباً إلى 4 أيام من أجل تصويره.

حرية الاختيار

ويبين وهبي أن هناك ثلاث مراحل مهمة وهي مرحلة التحضير التي تسبق التصوير عبر تجهيز المكان وأخذ التصاريح والتعرف على العديد من الخلفيات المهمة، ثم تأتي مرحلة الإخراج وهي مرحلة مهمة، إذ تجمع عناصر متشابكة وتحتاج إلى مهارة من نوع خاص، ثم تأتي المرحلة الأخيرة وهي التي تتعلق بالإنتاج أي ما بعد الانتهاء من التصوير. ويشير إلى أن المشاركين عبر وجودهم في هذه الدورة التدريبية اكتشفوا مواهبهم الكامنة بداخلهم، سواء في الإخراج أو التمثيل أو كتابة السيناريو أو الإنتاج أو التصوير.

حلم قديم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا