• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يوفر إطلالة رائعة على العاصمة والجزر المحيطة بها

خضرة الشجر وزرقة البحر..تميمة منتجع «القرم الشرقي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

أحمد السعداوي

أحمد السعداوي (أبوظبي)

على مسيرة عشر دقائق بالمركبة من قلب أبوظبي، يستريح فندق «القرم الشرقي» على شاطئ غني بأشجار القرم (المانجروف) ليشكل اللونان الأخضر والأزرق خلفية طبيعية، لبنائه ذي اللون الأبيض، والذي شيد وفق طراز عربي أصيل يعكس صفاء روحياً يشعره كل من زار هذه الإيقونة السياحية، التي تستفيد من أجواء فريدة مستمدة من أعماق البيئة الإماراتية المرتبطة بالقرم.

ثيمة المكان

تمثل المساحات الواسعة من أشجار القرم المشهد الرئيس للفندق وزائريه، فضـــلاً عن اتخاذها طابعاً للأشكال الجمالية، التي تميز الفــندق من الداخل سواء ديكوراته المرســومة على هيئة أوراق المانجروف أو البسط والسجاجيد المنتشرة في أرجائه، والتي تحمل رسومات تمـثل المياه التي تجري بين أشجار القرم في المناطق الساحلية.

وأثناء دخولك إلى ساحة الفندق تجد مظاهر الضيافة العربية الأصيلة، من تمر وقهوة عربية يقدمها شاب يرتدي الزي الوطني، وعلى وجهه ابتسامة ترحيبية تجعلك تشعر بالأريحية بين جدران هذا المكان ذي الخصوصية الفريدة، والتي تزداد قيمته بوجود نسخة نادرة من المصحف الشريف مطبوعة على الذهب الخالص تحتل الجهة اليمنى من المدخل، وهي من الطبعات الفريدة في العالم ويبلغ سعرها 50 ألف درهم إماراتي.

وفي طوابق الفندق الستة تنتشر مطاعم وأماكن ترفيه تمتع عيون الجالسين فيها بالأفق الواسع الذي توفره مياه أبوظبي الزرقاء الصافية التي تتراءى من خلف أشجار القرم، فضلاً عن الإطلالة الجميلة على العاصمة أبوظبي والجزر المحيطة بها مثل «الريم» و«المارية» بأبنيتهما الفاخرة التي يطالعها قاطنو الأدوار العليا بالفندق، الذي يتميز بامتداده الأفقي على مساحة كبيرة تزيده سحراً وجمالاً، فيما تهتم الفنادق غالباً بالامتداد العامودي لمبانيها، فلا تكون هناك مساحات واسعة من الجمال والمناظر المتعددة للمياه التي تسبح فيها السلاحف وطيور النورس وغيرها من الطيور البحرية التي تجتذبها أشجار المانجروف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا