• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تحت شعار «بالقراءة نبني مجتمعاً آمناً»

شرطة أبوظبي تطلق مبادرة تعزيز القراءة وثقافة الاطلاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أطلقت مديرية شرطة العاصمة بالإدارة العامة للعمليات الشرطية بشرطة أبوظبي، مبادرة «شرطة العاصمة تقرأ»، تحت شعار «بالقراءة نبني مجتمعا آمناً» لتشجيع المطالعة وتعزيز التنوع المعرفي لدى الموظفين، وذلك استجابة للمبادرة السامية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بجعل عام 2016 عاماً القراءة. وقال اللواء عمير المهيري مدير عام الإدارة العامة للعمليات الشرطية: إن المبادرة تسهم في ترسيخ ثقافة الاطلاع والقراءة والمعرفة لدى منتسبي القيادة العامة لشرطة أبوظبي وانعكاسه على التطوير المهني المستمر، عبر كسب معارف وأفكار جديدة من خلال مطالعة الكتب والدراسات العامة والمتخصصة وتعزيز ثقافة الابتكار والإبداع في العمل. وأضاف المهيري: أن مبادرة «شرطة العاصمة تقرأ»، تأتي في سياق ترسيخ مفهوم الشراكة المجتمعية مع الشركاء الخارجيين في مجال نشر المعرفة، وتشجيع القراءة لدى أفراد المجتمع بصفة عامة والعاملين في مديرية شرطة العاصمة بصفة خاصة.وأشاد المهيري بالجهات التي شاركت بالمبادرة عبر توفير مجموعة من الإصدارات المعرفية والثقافية، منها مركز الدراسات والاستطلاعات بشرطة أبوظبي، والأرشيف الوطني التابع لوزارة شؤون الرئاسة، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومركز زايد للدراسات والبحوث بنادي تراث الإمارات. وقال العقيد أحمد سيف بن زيتون المهيري مدير مديرية شرطة العاصمة: إن ترسيخ ثقافة القراءة والاطلاع لدى العاملين يصب في جانب تعزيز أمن وطمأنينة المجتمع، مشيراً إلى أن مبادرة «شرطة العاصمة تقرأ»، سيتم تعميمها على جميع المراكز الشرطية التابعة للمديرية من أجل نشر ثقافة الاطلاع، وتعزيزها وسط الموظفين والمراجعين من شرائح المجتمع المختلفة. وأضاف ابن زيتون أن مبادرة «شرطة العاصمة تقرأ»، ضمت 7 آلاف كتاب متاحة لجميع الموظفين للمطالعة والاستفادة منها، مشيراً إلى أنه سيتم تخصيص وقت للقراءة والاطلاع يومياً لجميع الموظفين بمشاركة مديري المراكز ورؤساء الأقسام والضباط. من جانبه، قال المقدم عوض سيف البلوشي رئيس قسم العلاقات العامة بمديرية شرطة العاصمة المشرف العام على مبادرة «شرطة العاصمة تقرأ»، إن المبادرة مستمرة طيلة عام 2016، وتحتوي على عدد من الفعاليات منها تنظيم معارض كتاب على مستوى مديرية شرطة العاصمة والمراكز الشرطية التابعة لها، إضافة لافتتاح مكتبة مديرية شرطة العاصمة للموظفين، مشيراً إلى إطلاق مسابقات لتشجيع القراءة وسط الموظفين، وتوفير كتب للمراجعين من الجمهور في المراكز الشرطية، تعزيزاً لثقافة القراءة ونشر المعرفة، إضافة إلى توفير ركن للأطفال يحتوي على العديد من القصص والعناوين القيمة، إضافة إلى كتب الرسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض