• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اعتبرها الأفضل في تاريخ المسابقات القارية

«آسيوي» المبارزة يشيد بتنظيم الإمارات لبطولة الأشبال والناشئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أشاد الموقع الرسمي للاتحاد الدولي للمبارزة بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة آسيا للأشبال والناشئين التي استضافتها أبوظبي، خلال الفترة من 1 إلى 9 مارس الجاري بصالات المعهد البترولي، وأشار الموقع إلى أن البطولة القارية لا تقل بأي حال من الأحوال عن المونديال، وأن الإمارات مؤهلة لاستضافة بطولة عالم للكبار على ضوء ما أظهرته من إمكانات في التظاهرة الآسيوية، بمشاركة 700 لاعب ولاعبة في 3 أسلحة.

وأثنى التقرير على تجربة الإمارات في المبارزة التي لم تتجاوز الـ 4 سنوات، لكنها تتطور بشكل مذهل، سواء على مستوى المنتخبات، أو تأهيل الكوادر أو تنظيم البطولات، وقال: «التقرير بالرغم أنها أول بطولة آسيوية تستضيفها الإمارات في لعبة المبارزة، إلا أنها تعد الأفضل والأكثر إبهارا وإثارة في كل البطولات التي تم تنظيمها من قبل على المستوى الآسيوي».

وأبرز التقرير شهادة الإيطالي جورجينو سكارسو نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الإيطالي الذي زار البطولة، وحضر جانبا منها، والتي أكد فيها أن الإمارات تملك كل الإمكانات لاستضافة بطولة عالم بمنتهى النجاح، موضحا انه تابع بنفسه عملاً يومياً من 80 شخصاً من المنظمين والفنيين والمتطوعين يقومون على الترتيب والتنظيم لإقامة المباريات بنجاح، فضلاً عن التغطية التلفزيونية والصحفية التي حظيت بها البطولة.

وقال سكارسو: ما لفت انتباهي أن البطولة حظيت بدعم اكثر من 20 شركة معظمها من الشركات البترولية، وهو الأمر الذي يعكس مدى إسهام الشركات والمؤسسات في تطوير الرياضة، ونجاح العمل التسويقي.

كما أبرز التقرير شهادة الدكتور ديريت سيلوز رئيس الاتحاد الآسيوي التي عبر فيها عن امتنانه وإعجابه الشديدين بالدور الكبير الذي قامت به الإمارات في إنجاح البطولة القارية، وبرغم أنها ما زالت حديثة العهد باللعبة، إلا أنها تركت بصمتها على التنظيم.

من ناحية أخرى، أكد قاسم الطاهر أمين السر العام للاتحاد مدير البطولة أن اللجنة المنظمة العليا سوف تعقد اجتماعا بعد غد للاطلاع على كافة التقارير الخاصة بالتنظيم، والتحكيم، والأمور الفنية والمالية، من أجل عرضها على اجتماع مجلس إدارة اتحاد اللعبة في أول انعقاد.

وأشاد قاسم الطاهر بجهود الرعاة والداعمين، وعلى رأسهم، الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ومجلس أبوظبي الرياضي، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وشركة أبوظبي للاستثمارات البترولية «أيبيك»، والمعهد البترولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا