• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سلطان بن زايد.. التعليم في عهد خليفة يشهد نقلة نوعية وطفرة حقيقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

وام

أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، أن التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة يشهد نقلة نوعية وطفرة حقيقة من حيث الكم والكيف واهتماما متزايدا بجودة التعليم انطلاقا من إدراك صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أن العلم ركيزة مهمة من ركائز تقدم الأمم وأن التعليم هو حجر الزاوية في تنشئة الأفراد وكذلك من خلال حرص سموه حفظه الله على توفير فرص التعليم وتمهيد كل السبل أمام شباب الوطن لنيل أرقى الدرجات العلمية.

ونصح سمو ممثل صاحب السمو رئيس الدولة أبناء الوطن بالحرص على طلب العلم والتسلح به لخدمة وطنهم وأنفسهم والاستفادة من التطور الهائل الذي حدث في تقنيات التعليم وكذلك ما توفره مدارس ومعاهد وجامعات الدولة من أحدث طرق التدريس والتي تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة.

جاء ذلك خلال استقبال سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة صباح اليوم في قصر سموه في مدينة ناهل السير دكتور ريتشارد بيرنر رئيس كينجز كوليدج لندن والوفد المرافق له بحضور سعادة دومينيك جيرمي سفير المملكة المتحدة لدى الدولة الذين قدموا التهاني لسموه في مناسبة منح الكلية الملكية "الزمالة" للشيخ الدكتور خالد بن سلطان آل نهيان تقديرا للدراسات والأبحاث التي قدمها خلال فترة دراسته بها ثم تخرجه فيها والتي توجت بكتابه القيم عن جزر الإمارات الثلاث وحصوله على درجة الدكتوراة.

واستمع سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان من الوفد البريطاني إلى شرح حول نظم الدراسة والبحث في الكلية الملكية وأهم مرافقها وإنجازاتها إضافة لاستعراض إمكانية التعاون المشترك بين الكلية الملكية ومثيلاتها في الدولة.

من جانبه عبر السير دكتور رييشتارد بيرنر رئيس كينجز كوليدج واللورد روبين باتلر وأعضاء الوفد المرافق عن سرورهم بزيارة دولة الإمارات واستقبال ممثل صاحب السمو رئيس الدولة لهم.

وأشادوا بالنهضة العمرانية التي تشهدها الدولة وأبدوا إعجابهم البالغ ببرج خليفة الذي يعد معلما حضاريا عالميا يتشوف الكثيرون لرؤيته وزيارته .. وأعربوا عن تقديرهم لأبناء الإمارات الذين يدرسون في المملكة المتحدة وما يتحلون به من أخلاق حميدة وسلوكيات راقية وحرص على العلم والاستفادة من فترات ابتعاثهم في المملكة.

وتناول اللقاء الحديث عن تراث الإمارات الذي أتيح لجانب منهم الاطلاع على بعض ملامحة وحضور بعضهم أو مشاهدتهم لسباقات الهجن التي تقام في الدولة والتي استأثرت بالعديد من الأسئلة التي أجاب عليها سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، ثم وجه سموه الدعوة لهم لحضور مهرجان سلطان بن زايد التراثي الذي ينظمه نادي تراث الإمارات في دورته المقبلة.

حضر اللقاء سعادة عبد الله فاضل المحيربي وكيل ديوان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة وسعادة خليفة سلطان العقروبي وكيل الوزارة رئيس مكتب الشكاوى والتظلمات في الديوان وسعادة أحمد سعيد الرميثي مدير مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام وسعادة علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة في نادي تراث الإمارات وسعادة محمد سيف الهاملي وسعادة عبد الله محمد بوقراعة الوكيلان المساعدان في ديوان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة وسعادة محمد سعيد المهيري وكيل إدارة أعمال سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان والدكتور راشد أحمد المزروعي رئيس تحرير مجلة "تراث" والمستشار الدكتور وليد درزكلي.. فيما حضرة من كينجز كوليدج لندن إلى جانب السير بيرنر واللورد باتلر السير دكتور روبرت ليتشلر المدير التنفيذي لكينجز كوليدج لندن والدكتور رضا رازافي والسيد ماريو فيرجسون والسيدة راشيل توماس والسيد دال كوبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا