• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إشادات عالمية بنجاح جولة العاصمة

«أبوظبي الرياضي» يحتفي بضيوف كأس العالم للسباحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)-

أقام مجلس أبوظبي الرياضي حفل عشاء رسمياً لوفود ماراثون كأس العالم لسباحة المياه المفتوحة لمسافة 10 كم التي اختتمت بنجاح باهر في مياه كورنيش أبوظبي، بمشاركة 70 سباحاً وسباحة من 22 دولة، إلى جانب أفضل المصنفيين العالميين وأصحاب الإنجازات الأولمبية والعالمية بقيمة جوائز هي الأكبر بتاريخ البطولة.

حضر الحفل، الذي أقيم على شاطئ هيلتونيا بأبوظبي، عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وأحمد الفلاسي، رئيس اتحاد السباحة، وأندريا براير، مسؤول العمليات التقنية في الاتحاد الدولي للسباحة، وأحمد القبيسي، ممثل شركة ايبيك، وطلال الهاشمي، مدير إدارة الشؤون الفنية بالمجلس، وعبدالله الوهيبي، الأمين العام لاتحاد السباحة، إلى جانب الوفود الدولية التي تضم نخبة سباحي وسباحات العالم.

وفي بداية الحفل ألقى أندريا براير كلمة الاتحاد الدولي للسباحة التي وجه فيها الشكر والتقدير لمجلس أبوظبي الرياضي ودوره الكبير في تنظيم بطولة استثنائية مبهرة من كافة الجوانب، سواء في النواحي التنظيمية والمستوى الفني والمشاركة العالمية وقيمة الجوائز الكبيرة، مؤكدا أن أبوظبي مدينة رائعة تملك مواصفات تنظيم كبرى البطولات العالمية المميزة، لما تضمه من منشآت ومواقع رياضية ومرافق حيوية وسياحية جاذبة لاحتضان الفعاليات، مؤكدا باسم الاتحاد الدولي للسباحة أن أبوظبي قدمت واحدة من المحطات المميزة التي شهدها العالم بأسره من بين 11 جولة عالمية، لافتا إلى أن هذا التميز يعود لجهود ودور مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد السباحة.

من جهته وجه عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، الشكر لأسرة الاتحاد الدولي للسباحة والوفود العالمية المشاركة وكافة السباحين والسباحات وجميع من أسهم في نجاح الحدث وإبرازه بشكل لافت، معربا عن سروره بوجود أفضل سباحي العالم في أبوظبي التي تواصل ريادتها بين مدن العالم، عبر استضافة البطولات الرياضية المصنفة في الأجندة الرياضية العالمية، مشيدا بدور اتحاد السباحة وتعاونه المميز في انجاح الحدث، متقدما بالشكر لشركة ايبيك وإسهاماتها الفاعلة في رعاية الأحداث الرياضية، متمنيا لقاء جميع المشاركين في النسخة المقبلة التي ستحتضنها أبوظبي عام 2016.

وشهد الحفل تبادل الدروع التذكارية بين الاتحاد الدولي للسباحة ومجلس أبوظبي الرياضي واتحاد السباحة، كما تم تكريم السباحين العالميين السابقين، وقام بتقديم الميداليات والدروع طلال الهاشمي وعبدالله الوهيبي، حيث ضمت القائمة كلا من الألمانية بريتا كاموار بطلة أوروبا لسباحة المياه المفتوحة 5 كم و10 كم و25 كم، وبطلة العالم لمسافة 25 كم، الروسية أريسا إيشنكو الحائزة على 8 بطولات عالمية والميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبيبة 2008، البلغاري بيتر ستويشوف، واحد من أشهر السباحين العالميين وحائز ميدالية ذهبية، الأرجنتيني كلوديو بليث، الذي شارك وفاز بجميع بطولات المياه المفتوحة خلال 30 عاما، وشمل التكريم كذلك المصري محمد الزناتي.

ووجهت بريتا كاموار البطلة الألمانية السابقة شكرها وتقديرها لمجلس أبوظبي الرياضي واتحاد السباحة على تنظيم حدث بأعلى المستويات، معبرة عن سعادتها لتواجدها في العاصمة التي تحرص دائما على زيارتها، معربة عن سرورها بالتكريم، مؤكدة أن محطة أبوظبي كانت مميزة للغاية بكافة المقاييس.

من جانبه أعرب الأرجنتيني كلوديو بليث، أكبر الأبطال السابقين سنا عن شكره وتقديره للفتة تكريمه في محطة أبوظبي، التي وجدنا فيها كل شيء رائع ومميز تنظيميا وفنيا، مشيدا بإمكانيات مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد السباحة، معبرا عن إعجابه الكبير بالأجواء المثالية التي أقيم بها السباق.

وفي ختام الحفل قام عارف حمد العواني وأحمد الفلاسي وطلال الهاشمي وعبد الله الوهيبي بتكريم الفائزين من المراكز (16- وحتى المركز الأول) رجال وسيدات بالجوائز المالية وشهادات المشاركة في كأس العالم لسباحة المياه المفتوحة بأبوظبي، والذين بدورهم عبروا عن خالص شكرهم وتقديرهم لأبوظبي، ودورها في إضفاء المزيد من النجاحات لسلسلة السباقات العالمية التي تطوف 10 مدن وهي الأولى من نوعها على مستوى دول الشرق الأوسط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا