• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بموجب مذكرة تفاهم مع «دبي للثقافة»

«طرق دبي» تتولى تنفيذ متحف الاتحاد وإنشاء سارية للعلم بارتفاع 123 متراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

وقعت هيئة الطرق والمواصلات مذكرة تفاهم مع هيئة دبي للثقافة والفنون، لتفعيل التعاون والشراكة بين الجهتين في مشروع تصميم وإنشاء متحف الاتحاد وسارية العلم الجديدة بارتفاع 123 متراً.

حضر توقيع المذكرة معالي محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الاستشاري لمتحف الاتحاد، ووقعها عن هيئة دبي للثقافة والفنون معالي عبد الرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع ورئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون، وعن هيئة الطرق والمواصلات مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين للهيئة، كما حضر التوقيع هلال المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

وبموجب مذكرة التفاهم تتولى هيئة الطرق والمواصلات تصميم وتنفيذ مشروع متحف الاتحاد الواقع بجانب دار الاتحاد التي شهدت توقيع وثيقة قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971، وأعمال الترميم لمبنى قصر الضيافة ومبنى دار الاتحاد، وإنشاء سارية للعلم بارتفاع (123) مترا، ومبنى للمواقف بسعة 200 موقف، إضافة إلى إعداد محتوى المعرض بحسب القصة المعتمدة من قبل المجلس الاستشاري، وتقديم الدعم لهيئة الثقافة والفنون، للانتهاء من تصميم العلامة التجارية الخاصة بالمتحف، وتقديم الدعم اللازم لمشغل المتحف للانتهاء من تنفيذ المطاعم الداخلية، ومنطقة تحضير الطعام في مبنى المتحف، ومبنى قصر الضيافة، وتشغيل متجر الهدايا.

وأكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس أن إبرام مذكرة التفاهم مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتصميم وإنشاء مشروع متحف الاتحاد، وذلك انطلاقاً من القيمة التاريخية للموقع والمبنى الذي شهد التوقيع والإعلان عن تأسيس اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال معاليه «تهدف جهود «دبي للثقافة» من خلال «متحف الاتحاد» إلى غرس وتأصيل مفهوم قيمة الاتحاد في نفوس المواطنين والأجيال المقبلة، بالإضافة إلى توثيق المراحل التي مر بها تأسيس الاتحاد، مع التركيز على دور الآباء المؤسسين المغفور لهما بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما. كما نسعى إلى تسليط الضوء على التنمية الشاملة وأهم الإنجازات التي تحققت، بالإضافة إلى تحويل الموقع الحالي ليكون بمثابة معلم سياحي ومركز ثقافي يقصده المواطنون والمقيمون والسائحون».

وأضاف العويس: تواصل «دبي للثقافة» دورها في تأكيد موقع إمارة دبي كإحدى أسرع الوجهات الثقافية والفنية نمواً في المنطقة والعالم. وسيساهم متحف الاتحاد في تعزيز الوعي العام بالقيم الحضارية والثقافة الوطنية والعادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة، وبناء الجسور الحضارية بين المجتمع الإماراتي وسائر المجتمعات الأخرى التي يستضيفها في كنفه ضمن مفهوم التسامح والسعادة وجعل موروثنا الثقافي يعيش في ذاكرة الأجيال، مشيراً إلى أن المتحف سيكون بعد إنجازه مصدراً موثوقاً وأساسياً للمعلومات التاريخية والوطنية والوثائق والصور والمقتنيات الخاصة والتراثية، وقبلة للباحثين والمؤرخين من ذوي الاختصاص، وسيرفد الأجيال المتعاقبة من أبناء الإمارات بقيمته المعرفية في حياتهم الدراسية والعملية والاجتماعية.

من جانبه، قال مطر الطاير «إن هيئة الطرق والمواصلات بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون ستعمل على إنجاز المشروع وفقاً للخطة الزمنية المعتمدة»، مشيداً بالتعاون المتميز والشراكة الفاعلة بين الجانبين في إنجاز مشروع متحف الاتحاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض