• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بالتعاون والتنسيق مع الشرطة و«التخطيط العمراني»

بلدية أبوظبي تعد خطة متكاملة لأعمال تهدئة السرعات على طرقات المدينة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أنجزت بلدية مدينة أبوظبي، بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين، ممثلين بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، إعداد خطة متكاملة لأعمال تهدئة السرعات في الأحواض السكنية، والمساهمة في تعزيز البنية التحتية لإمارة أبوظبي.

وأوضحت بلدية مدينة أبوظبي، أن خطة أعمال تهدئة السرعات، وتنظيمها جاء بناءً على دليل تصميم الطرق الحضرية المعتمد في إمارة أبوظبي‬، والدليل ‬الإرشادي ‬لوسائل ‬تهدئة ‬السرعات ‬المعمول ‬به ‬في ‬بلدية ‬مدينة ‬أبوظبي، ‬وتجسيداً ‬لخطة ‬التطوير ‬الشاملة ‬لأبوظبي ‬وضواحيها.

كما تمثل الخطة حرص دائرة الشؤون البلدية والنقل، وبلدية مدينة أبوظبي، على تحسين السلامة المرورية، والمساهمة في تخفيض عدد الحوادث المرورية، خصوصاً حوادث الدهس نتيجة تجاوز السرعات المحددة للمركبات على الطرق الداخلية في مدينة أبوظبي.

وأضافت البلدية أنها حدثت الدليل الإرشادي لوسائل تهدئة السرعات ليتناسب مع أفضل الممارسات والمعايير العالمية، وبما يحقق سلامة المشاة والمركبات على حد سواء، وبالتالي عمل الدراسات المرورية، بما يتناسب مع التطورات الإقليمية والدولية، تحقيقاً لرؤية الإمارة وسعياً لتحقيق أعلى النتائج في تحسين مستوى السلامة المرورية لمشاريع البنية التحتية.

وقامت بلدية مدينة أبوظبي بإنشاء قاعدة بيانات وحصر جميع وسائل تهدئة السرعات الموجودة حالياً في شبكة طرق إمارة أبوظبي (مطبات، ممرات عبور مشاة، لوحات مرورية، وغيرها) وتدوين الإحداثيات ورفعها إلى نظام متكامل للبيانات المكانية، وصياغة وسيلة ترقيم أو إعطاء رمز محدد لكل مقياس كأساس للبدء في وضع خطة متكاملة لتهدئة السرعات لجميع قطاعات مدينة أبوظبي، تتضمن دراسة الواقع الحالي لوسائل تهدئة السرعات في جميع القطاعات السكنية والأحواض والأماكن العامة، وإعداد مخطط لتحسين السلامة المرورية عن طريق تهدئة سرعة المركبات، وتحسين ممرات ومعابر المشاة.

وأفصحت البلدية أنها أتمت جميع الدراسات لوسائل تهدئة السرعات في أغلب قطاعات مدينة أبوظبي والأحواض البالغ عددها (402) قطاع، والتي تشمل جميع المدن السكنية في أبوظبي، باستثناء مدينتي «خليفة» و«محمد بن زايد»، حيث إنهما قيد إعادة تخطيط لتطوير شبكة الطرق الداخلية وتطوير التقاطعات وتحويلها من دوارات إلى إشارات ضوئية، وتطوير لخدمات البنية التحتية من إنارة وشبكة صرف مياه الأمطار ومعابر المشاة. وأكدت البلدية حرصها على مواكبة حركة التطور والتنمية العمرانية وتحقيق معايير الاستدامة، ومن هذا المنطلق فقد وضعت خطة لتنفيذ هذه الدراسات ضمن أجندة العامين القادمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض