• الجمعة 22 ربيع الآخر 1438هـ - 20 يناير 2017م

قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية لـ «الاتحاد»:

أسعار كاشفات الدخان في متناول الجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يناير 2017

جمعة النعيمي (أبوظبي)

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي نشاطاً كبيراً وتفاعلاً ملحوظاً حول الحملة التي أطلقتها القيادة العامة للدفاع المدني بعنوان (كاشف الدخان لبيتك أمان) حيث استحوذت الحملة على اهتمام كبير من رواد التواصل الاجتماعي، وطالب عدد كبير من الجمهور بمزيد من الإيضاح حول طبيعة عمل كاشف الدخان وأهمية تركيبه في المنازل، وكيفية الحصول عليه، وكذلك عرض الشركات المعتمدة من قبل الدفاع المدني والمرخص لها بيع وتداول كواشف الدخان، كما طالب البعض بكيفية التصرف في حال استخدام البخور في المنزل، ومدى تعارضه مع طبيعة عمل الكاشف من حيث تحسسه للدخان.

أكد اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية، أن القيادة العامة للدفاع المدني تسعى من خلال خطتها التوعوية لعام 2017 إلى تعزيز جهود الوقاية ونشر ثقافة التوعية في مجال السلامة العامة من حوادث الحريق بين كافة أفراد المجتمع، ولأن كاشفات دخان الحرائق من أهم معايير الأمن والسلامة في المنشآت والمباني وسرعة اكتشاف الحرائق وسرعة التدخل يساهمان في تقليل الخسائر، فقد اتخذت القيادة العامة للدفاع المدني عدداً من التدابير لاعتماد كاشفات الدخان لتكون إلزامية بعد مرور عام من إطلاق حملة التوعية التي تم إعدادها لهذا الشأن أي مع بداية عام 2018، وقد قامت القيادة العامة للدفاع المدني، بالتنسيق مع عدد من الشركات المتخصصة في مجال كاشفات الدخان لتوفير كميات كافية منها وبأسعار في متناول الجميع.

أوضح بأنه في حال اندلاع الحريق يتمكن كاشف الدخان من استشعار النواتج المنبعثة منه، حيث يطلق صافرة إنذار تتيح وقتاً كافياً للنجاة ولإنقاذ جزء كبير من الممتلكات، ومن هنا كانت أهمية إلمام جميع أفراد الأسرة وخصوصاً الأطفال بصوت إنذار كاشف الدخان وبإجراءات الإخلاء من المبنى، وعليه أطلقت القيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية، بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، حملة «كاشف الدخان لبيتك أمان»، وذلك ضمن خطتها السنوية المنبثقة من استراتيجية وزارة الداخلية التي أرساها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والتي تهدف إلى نشر وتعزيز ثقافة الوقاية والسلامة بين أفراد المجتمع، ودعوتهم لضرورة استخدام كاشفات الدخان في المنازل.

ولفت إلى أن هناك نوعين من الكواشف أحدهما يتحسس الدخان، وهو ما يتم وضعه في الغرف، والآخر يتحسس للحرارة، وهو ما يتم وضعه في المطابخ، وكلاهما يعمل على كشف الحريق في بدايته، حيث يقوم بإطلاق صفارة إنذار عالية للتنبيه بوجود حريق في المكان المثبت فيه ليتم إخلاء الموقع ومكافحة النيران قبل انتشارها، وهذه هي الغاية من استعمال كاشف دخان الحرائق.

وأكد على اشتراطات السلامة والوقاية إذ تم تصميم كاشف الدخان بوساطة شركات متخصصة في هذا المجال بحيث يمكن تثبيته في سقف الغرفة مع الحرص على عدم تشويه الديكور أو الحفر في الحوائط، حيث يتم استخدام كواشف ترتبط فيما بينها بطريقة لاسلكية يتم تثبيتها بسهولة بوساطة براغي في سقف الغرف.

وأكد حرص الدفاع المدني على توفير مستلزمات الوقاية والسلامة، وفي حالة رغبة أفراد الأسرة في استخدام المبخرة وإطلاق البخور فإن جهاز كاشف الدخان سوف يقوم باستشعار الدخان، ويطلق على الفور صافرة الإنذار، وفي هذه الحالة يمكن لرب الأسرة أو أحد أفرادها استخدام الريموت الخاص بالكاشف لغلق الصافرة على الفور، وتعطيل عمل الكاشف لحين الانتهاء من التبخير، حيث يتم التحكم في الكاشف عن بعد وبكل سهولة ويسر.

وأوضح بأن كل أجهزة كشف الدخان تتكون من جزئين رئيسين، هما مستشعر الدخان وصفارة كهربائية تصدر صوتاً عالياً جداً عند تحسس الجهاز للدخان، وتتم تغذية جهاز كشف الحرائق بوساطة بطارية جافة يمتد عمرها لعشر سنوات.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا