• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

السعودية تبدأ اليوم منع العمل في الظهيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

الرياض (د ب أ)

تبدأ وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية اليوم، تطبيق قرار منع العمل تحت أشعة الشمس، على جميع المُنشآت من الساعة الـ 12 ظهراً إلى الساعة الـ3 مساءً، ويستمر حتى يوم الخميس 15 سبتمبر المقبل. وقالت الوزارة في بيان أمس، إن قرار منع العمالة تحت أشعة الشمس يأتي «حرصاً من الوزارة على سلامة وصحة العاملين في القطاع الخاص، والتزامها بتوفير بيئة عمل صحية وآمنة للعمالة وتجنيبهم ما قد يسبب مخاطر صحية». وأوضح وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتفتيش وتطوير بيئة العمل الدكتور فهد بن عبدالله العويدي، أن القرار الوزاري ينص على «أنه لا يجوز تشغيل العامل في الأعمال المكشوفة تحت أشعة الشمس من الساعة الثانية عشرة ظهراً إلى الساعة الثالثة مساءً، خلال الفترة الواقعة بين اليوم الخامس عشر من شهر يونيو، إلى نهاية اليوم الخامس عشر من شهر سبتمبر من كل عام ميلادي».

وأضاف الدكتور العويدي أن القرار يستثني العمال الذين يعملون في شركات النفط والغاز، وكذلك عمال الصيانة للحالات الطارئة، على أن تتخذ الإجراءات اللازمة لحمايتهم من أضرار أشعة الشمس.

ودعا أصحاب العمل عند تنظيم ساعات العمل مراعاة ما نص عليه هذا القرار. وأشار وكيل الوزارة إلى أن القرار يستثني عدداً من المحافظات في بعض مناطق المملكة، نظراً لاختلاف درجات الحرارة.

المعلمي: زيارة محمد بن سلمان لأميركا مهمة

الرياض(واس)

رحب المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مؤكدا أنها تبين عمق العلاقات الوثيقة بين البلدين. وقال المعلمي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: إن الزيارة تأتي في وقت يمر فيه العالم ومنطقة الشرق الأوسط خاصة بظروف مختلفة، ويتوقع أن تسفر عن تعزيز مصلحة المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة من خلال التشاور الثنائي، حول عدد من الملفات التي تهم البلدين، علاوة على بحث ما يهم مصلحة المنطقة، ويحقّق وحدة وسلام العالم. وأكد المعلمي أن المملكة العربية السعودية تتمتع بمكانة كبيرة في العالم، وهذه الزيارة فرصة مواتية للبلدين، لمناقشة كل القضايا التي تهمهما في مختلف المجالات، خاصة ما يتعلق بالمجالين السياسي والاقتصادي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا