• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

وزير بريطاني يحذر من هجوم كيماوي لداعش على بلاده

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يناير 2017

لندن (رويترز)

حذر وزير الأمن البريطاني بن والاس من أن متشددي تنظيم داعش يأملون في شن هجمات كيماوية تُسقط أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى على أهداف في بريطانيا وأماكن أخرى في أوروبا.

وأضاف أن السلطات البريطانية تخشى عودة متشددين بريطانيين حاربوا مع التنظيم الإرهابي لبلدهم بعد طرد التنظيم من معاقله في الشرق الأوسط مثل مدينة الموصل في العراق، ما قد يشكل تهديداً محلياً متنامياً.

وقال والاس لصحيفة «صنداي تايمز»، «طموح داعش هو بكل تأكيد هجمات تسقط عدداً كبيراً من الضحايا». وأضاف «ليس لديهم موانع أخلاقية حيال استخدام أسلحة كيماوية ضد تجمعات سكانية، وإذا استطاعوا سيفعلوا ذلك في هذا البلد، وأعداد الضحايا جراء ذلك ستكون أسوأ مخاوف الجميع».

وقال التقرير، إن أجهزة الأمن لم تحدد مؤامرة كيماوية بعينها، لكنها تجري تدريبات للاستعداد لذلك الاحتمال.

وأشار والاس إلى تفكيك خلية لداعش في المغرب في فبراير كدليل على سعي التنظيم لشن هجمات كيماوية في مناطق أخرى.

وقال «السلطات المغربية فككت خلية تتعلق بأسلحة كيماوية ضبطت كيماويات سامة ومواد عضوية ومخزونات كبيرة من السماد، تلك المواد التي عثر عليها كان من الممكن أن تستخدم لإنتاج متفجرات محلية الصنع، ويمكن تحويلها إلى سم مميت».