• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

القوى السنية تطالب العبادي الالتزام بالقانون في تعيين الأجهزة الأمنية

20 قتيلاً من الجيش و«الحشد» خلال تقدم القوات العراقية بالفلوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يونيو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أعلنت مصادر عسكرية عراقية أمس، أن القوات المشاركة في عملية استعادة الفلوجة بمحافظة الأنبار حققت تقدماً في جنوب المدينة التي يسيطر عليها تنظيم «داعش»، فيما قتل 20 من قوات الجيش والطوارئ والشرطة، وأصيب نحو 25 بتفجير أربع عربات ملغمة يقودها انتحاريون من التنظيم، وطالب تحالف القوى العراقية رئيس الحكومة حيدر العبادي باحترام الدستور، والالتزام بالسياقات القانونية في تعيين رئيس جهاز المخابرات الوطني وباقي قيادات الأجهزة الأمنية.

وقال ضابط برتبة عقيد ركن في الجيش، إن القوات الأمنية بدأت صباح أمس، بمساندة التحالف الدولي تنفيذ عملية واسعة لاستعادة منطقة جبيل وسد الفلوجة من داعش. ويقع حي جبيل في القسم الجنوبي من الفلوجة، فيما يقع السد إلى الجنوب من المدينة.

من جهته، أكد الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي قائد عمليات الفلوجة: «انطلاق العملية لاستعادة السيطرة على جبيل وسد الفلوجة»، وتابع «قواتنا بدأت تصل إلى أهدافها».

وأكد ضابط برتبة مقدم في شرطة الأنبار العملية، مشيراً إلى «تعرض القوات الأمنية إلى مقاومة عنيفة من مسلحي داعش بالعجلات المفخخة وهجمات انتحارية وأسلحة مختلفة».

من جهة أخرى، قالت المصادر العسكرية، إن 20 من قوات الجيش والطوارئ والشرطة و«الحشد الشعبي» قتلوا وأصيب نحو 25 في تفجير أربع عربات ملغمة يقودها انتحاريون من تنظيم «داعش»، واستهدف انتحاريان بعربتيهما الملغمتين وحدات الشرطة في محيط منطقة الشيلاوية عند محاولتها الوصول إلى محيط حي الشهداء من الجهة الجنوبية، أما الانتحاريين الآخران، فاستهدفا بعربتيهما الملغمتين قوة مشتركة من الطوارئ والفوج التكتيكي التابع لقيادة عمليات الأنبار جنوب شرق حي الشهداء من جهة شارع الستين جنوب الفلوجة، مما أسفر عن تدمير عربات عسكرية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا