• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مهدي علي: متابعة «المراحل السنية» مهمة أساسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

يحرص المهندس مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني الأول، على متابعة جميع منتخبات المراحل السنية، وذلك في إطار حرصه على تجديد الدماء، وضم المواهب التي يمكنها أن تشكل الفارق في مسيرة المنتخب، وسعياً وراء ثبات الأداء العام للأبيض والذي وصل إلى مرحلة متطورة نالت إشادة القارة الصفراء في كأس آسيا بأستراليا في يناير الماضي.

وكان هذا ما شدد عليه مدرب منتخبنا الوطني، بالتأكيد على أن الاهتمام بمتابعة المنتخبات بالمراحل السنية، لاسيما منتخبي الشباب والأولمبي هو مهمة أساسية لعمله، وأيضاً مهمة وطنية لأن المستقبل يحتم عليه النظر للاحتياطي الاستراتيجي للمنتخبات، بالتوازي مع مراقبة مباريات الدوري المحلي، خاصة وأن لاعبينا ليسوا محترفون في الخارج.

وتابع: «هناك لاعبون موهوبون في صفوف منتخبي الشباب والأولمبي، لكن اللعب للمستوى الوطني الأول، يتطلب مراحل إعداد أكبر، وأيضاً يتطلب ضرورة الاهتمام بمنح تلك المواهب فرصة للمشاركة في الفرق الأول، واللعب في الدوري».

وأوضح مدرب منتخبنا، أن السعي لتجديد الدماء، هو أحد الأهداف التي يعمل من أجلها الجهاز الفني، ويهتم بكل المواهب ويمنح الفرصة لمعظمها للوقوف على مدى إمكانية الاستفادة منها في المستقبل، مشيراً إلى أن المنافسة على الألقاب والدخول لأي مباراة دولية ودية أو رسمية، بهدف الفوز ولا شيء غيره، من الأمور التي لها أهمية كبرى لدى الجهاز أيضاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا