• الأربعاء 27 شعبان 1438هـ - 24 مايو 2017م

كارتر يأسف لأن أوباما لا يطلب نصيحته أبداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 مارس 2014

يو بي أي

أعرب الرئيس الأميركي الأسبق، جيمي كارتر، عن أسفه لأن الرئيس الأميركي باراك أوباما، لا يطلب أبداً نصيحته، مشيراً إلى انه يتواصل مع القادة الأجانب بالرسائل التقليدية خوفاً من مراقبة وكالة الأمن القومي لاتصالاته.

وسئل كارتر (89 سنة)، في مقابلة على شبكة (إن بي سي) الأميركية ضمن برنامج قابل الصحافة إن كان أوباما يطلب نصيحته في التعاطي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فأجاب للأسف فإن الجواب هو لا، الرئيس أوباما لا يفعل ذلك، لكن الرؤساء السابقين لطالما اتصلوا بي.

وكشف انه يستخدم البريد التقليدي للتواصل مع القادة الأجانب، مشيراً إلى انه شعر بأن وكالة الأمن القومي تراقب اتصالاته.

وقال كارتر عندما أرغب بالتواصل مع قائد أجنبي بشكل خاص، أطبع أو أكتب رسالة بنفسي، وأضعها في البريد لترسل إليه، لأنني أعتقد انه في حال أرسلت رسالة إلكترونية، فسوف تخضع للمراقبة.

يشار إلى ان كارتر هو الرئيس الـ39 للولايات المتحدة، وهو يروج كتاباً جديداً تحت عنوان Call to Action.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا